اخبار اليمن الان - تركيا.. أردوغان وأوغلو يتبادلان التهم بالفساد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد 8 ديسمبر 2019

كتب

متابعات_# العربي

طالب رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو أمس السبت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالكشف عن أصوله المالية وسط خلاف متصاعد بشأن جامعة خاصة مرتبطة بداود أوغلو ، جمدت محكمة ممتلكاتها.

 

وانتقد داود أوغلو أردوغان لاتهامه بالاحتيال على بنك هالكبانك المملوك للدولة لإنقاذ جامعة ” شهير“ من أزمة مالية.

 

ودعا أوغلو جميع رؤساء ورؤساء وزراء المتبقين على قيد الحياة، بمن فيهم أردوغان وأفراد أسرته، إلى إعلان أصولهم المالية.

 

ونقل موقع T24 التركي الإخباري عن داود أوغلو قوله ”أنا شخصيا لن أمتنع ولو لثانية واحدة عن الرد على أسئلة البرلمان التركي الذي لم أعد عضوًا فيه“.

 

واتهم أردوغان يوم السبت حليفه السابق داود أوغلو، الذي يستعد لتشكيل حزب منافس، بارتكاب أعمال احتيالية تتعلق بالأرض المخصصة لجامعة ”اسطنبول شهير“.

 

وقال الرئيس التركي إنه خصص الأرض خلال فترة رئاسته للوزراء لتستخدم كحرم للجامعة، لكن داود أوغلو غيّر التخصيص لنقل ملكية الأرض بشكل دائم عندما تولى المنصب.

 

وقال الرئيس: ”كما قام داود أوغلو بنقل الملكية ، فقد كان معه (نائب رئيس الوزراء السابق) علي باباجان، ومحمد شيشكيك ووزير النقل السابق فريدون بيلجين“.

 

وكان ثاني أكبر بنك مملوك للدولة في تركيا هالكبنك قام مؤخرًا بمقاضاة جامعة ”شهير“، التي كان أحمد داود أوغلو بين مؤسسيها ، مشيرًا إلى عجزها عن سداد القروض. وتم تجميد جميع أصول الجامعة.

 

وذكر أردوغان ”أنهم يحاولون الاحتيال على هالك بنك .. ديونهم تبلغ 417 مليون ليرة (72 مليون دولار) في الوقت الحالي.“

 

وقال أردوغان أيضًا إن الرئيس السابق عبد الله غل، الذي قال علي باباجان إنه سيكون مستشارًا لحزبه المنشق عن حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة أردوغان، أخبره عن رغبته في حل القضية.

 

واضاف أردوغان: ”أخبرت غل أننا نعرف كيف تم إفلاس البنوك في الماضي“

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق