اخبار اليمن الان - شاعرة حضرموت “مريم بن سمير“ في حوار خاص مع ““.. ونماذج لطيفة مسجلة

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء 8 أكتوبر 2019

مريم بن سمير

مريم بن سمير

شاعرة حضرموت “مريم بن سمير“ في حوار خاص مع “#اليمن العربي“.. ونماذج لطيفة مسجلة

كتب

# العربي - حاورها: عبدالله محسن الشادلي

أجرى موقع “#اليمن العربي“ الرائد في عالم الصحافة اليمنية حوارا شيقا مع شاعرة “مريم بن سمير“ التي لمع اسمها في مواقع التواصل الاجتماعي بفعل جهودها الدءوبة في مجال الشعر والأدب.

 

وأكدت الشاعرة بن سمير في حوار خاص مع “#اليمن العربي“ أنها لجأت إلى أهل اللغة العربية والشعراء لصقل موهبتها، لتضفي جمال “لسان الضاد“ بمفرداتها الرنانة إلى مكتوباتها، كون كثير من الشعراء تفوتهم بعض الأمور في اللغة لتكون محل انتقاد من قبل القارئ.. وإلى نص الحوار متابعينا الأفاضل:

 

* الشاعرة المتألقة شاعرة حضرموت “مريم بن سمير“، شرفتينا كثيرا بقبول الاستضافة، وفي الحقيقة أدهشتني أعمالكِ على المستوى الشخصي، كونكِ أول شابة يُذاع صيتها في حضرموتنا الجميلة.. مرحبا بكِ معنا.

 

** شكرا على هذا الترحيب، ولي الشرف أن أكون ضيفتكم لما تلقاه صحيفتكم من متابعة، وأتمنى ممن يقرأ هذا اللقاء الاستمتاع به.

 

* حديثنا في سطور عنكِ.

**مريم محمد بن سمير.  مواليد شهر أغسطس، من مدينة ، عمري 28 عاما، حاصلة على درجة الماجستير في اللغويات ودراسات اللغة الانجليزية.

 

* كيف تولد لديك حب الشعر؟ ومتى اكتشفتِ موهبتكِ؟

 

** حب الشعر تولد بالأساس من حب التعبير والكتابة بأيام المدرسة، لكن لم أعطي هذا المجال أي اهتمام لأن الظروف لم تسمح لي بذلك، في فترة الثانوية بدأت أكتب الشعر تحديداً؛ ولكن كانت مجرد محاولات طفولية، وصببت تركيزي لاحقًا في فترة الجامعة على إنشاء صفحة الكترونية والبدء في الكتابة والحمد لله اعتبر هذه الفترة كانت تأسيس لما بعد الجامعة، حين قررت أن أصقل من موهبتي بأن الجأ إلى أهل اللغة العربية والشعراء.

 

* من بين من يقول ويكتب الشعر من كلا الجنسين.. هل تأثرتِ بأحدهما؟

 

** أتأثر بالذي يقول الشعر أكثر.. لان جمال الشعر حين يُسمع والقراءة فيه لابد منه بالطبع.

 

* ما هو الجانب الذي تميل له الشاعرة "مريم" في مكتوباتها؟ لماذا؟

 

** قصائدي دائما تميل إلى طرح أسئلة وتساؤلات عن حقيقة الإنسان عما يخالجه ويحيره، سواء مع ذاته أو مع الكون، والعلاقات الإنسانية، قصائدي تحمل حجماً هائلة من غربة الذات والتيه في محاولة العثور على إجابات مقنعة.

 

* كثير من المبدعين من فنانين، ورسامين، وشعراء أيضًا وغيرهم، تأتيهم هذه المواهب بالوراثة.. ما تعليقك؟

 

** الموهبة من الله، ربما تكون متوارثة وربما لا. الأهم من ذلك، أن يتم إظهارها وتقديرها وليس كبتها وإخفاءها.

 

* حدثينا عن نشاطكِ على مواقع التواصل الاجتماعي، وماذا أضاف لـ"مريم"؟

 

** النشاط على التواصل الاجتماعي له تأثير جميل، وجعل كثير من الناس يعرفوني على ومن عملت معهم لقاءات على أرض الواقع كانوا يتابعونني على الحسابات الإلكترونية.

 

* هل يوجد لديكِ عمل مميز يعرف متابعينا الأعزاء على شاعرتنا المتألقة.

 

** أعمالي متعددة وأظن أن القصيدة التي فزت بها بالمركز الثالث بمسابقة شاعرة الجامعة تعتبر شي مميز وفريد بالنسبة لي،وهي بعنوان بعنوان "غائرٌ يتمادى"، وأيضا القصيدة التي شاركت فيها بمهرجان الوفاء "هوية الشهيد" التي كانت رسالة وصوت الشهيد.

 

-              لا شيء يمضي دون ترك أثر:

 

قصيدة براءة ثيابي| مريم بن سمير

 

 

* ما هي رسالة الشاعرة "مريم" لكل موهوبة؟

** كوني أنتي وأزهري.. كوني التغيير المنتظر.. وإن لم تستطيعِ أن تنيري العالم بإبداعك فأورثيها وشاركيها أطفالك ومن هم حولك.

 

* كلمة لك!

** أشكر الصحيفة على هذه الأسئلة الشيقة التي لم تكن مملة أو مكررة.. أتمنى أن تصل قصائدي إلى كل القلوب والجمهور، فهو الداعم الأول والأخير لي، سواءً كان على مواقع التواصل الاجتماعية أو من خلال حضوره في الأمسيات الشعرية.

 

كل جديد لي أشاركه صوتياً على قناتي باليوتيوب:

 

 

اليمن اخبار اليمن الان

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - شاعرة حضرموت “مريم بن سمير“ في حوار خاص مع ““.. ونماذج لطيفة مسجلة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق