اخبار اليمن الان - تحركات للإصلاح.. خنادق وتحشيدات تنذر بتفجير الوضع في ريف تعز "تقرير خاص"

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكدت مصادر خاصة، تكثيف مليشيات الحشد التابعة للإصلاح من عمليات التحشيد وحفر للخنادق في عدد من المناطق القريبة من انتشار اللواء 35 بريف

وقالت المصادر لمراسل "# العربي"، إن مليشيات استغلت الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة البيرين للدفع بتعزيزات عسكرية واستحداث مواقع ونشر المئات من عناصرها.

 وأوضحت المصادر، بأن تحركات مليشيات الإصلاح يهدف إلى تطويق مناطق انتشار كتائب أبي العباس التابعة للواء 35 في منطقة الكدحة والبيرين بالمعافر ، وكذا باتجاه مناطق التماس مع مناطق انتشار اللواء في مديرية المسراخ وأغلبية مديريات تعز الريفية من حيفان الى الصلو والشمايتين والمعافر والمواسط التي تعتبر مسرح عمليات اللواء. 

وقالت المصادر بأن مليشيات الإصلاح استغلت المواجهات الأخيرة التي اندلعت بين أفراد من اللواء 35 وكتائب ابي العباس ومجاميع يقودها المدعو الطاهش في البيرين بالدفع بعناصرها الى جانب الطاهش. 

موضحة بان عناصر المليشيات انتشرت في عدد من المواقع في منطقة الكلائبة بالمعافر وشرعت بأعمال حفر للخنادق والمتاريس وفي جبل القلة الفاصل غربا بين الكلائبة وجبل حبشي. 

كما قامت عناصر المليشيات بالتحشيد بشكل مكثف أيضا في مواقع محيطة بجبل الراهش الاستراتيجي الذي يطل على مديرية المسراخ وصولا الى مدينة النشمة وتسيطر عليه قوات من اللواء 35 مدرع.

 لافتة الى أن عناصر المليشيات قامت بحفر خنادق وصنع متاريس في منتصف جبل الراهش على امتداد الجبل من منطقة الجرجرور قرب المسراخ حتى منطقة سنوان قرب البيرين. 

المصادر أوضحت بأن هذه التحركات تأتي في ظل تحشيد وتدريب منذ فترة طولية لعناصر الإصلاح في مديرية جبل حبشي المجاورة للمعافر. 

وقالت المصادر بأن قيادات اصلاحية اشرفت على تدريب المئات من عناصر الحزب في منطقة يفرس بمعسكرات تابعة للواء 17 الخاضع لسيطرة الاصلاح. 

وأشارت المصادر الى أن هذه التدريبات تأتي في ظل تكديس الإصلاح وخلال الاشهر الماضية لكميات ضخمة من الأسلحة والذخائر في مديرية جبل حبشي التي تحولت الى ما يشبه مخزن سلاح ضخم للمليشيات. 

مؤكدة بأن ذلك تعزز مع حصول قيادات الاصلاح العسكرية مؤخرا على اكثر من 12 مليار ريال من ، خصصت منها 2 مليار ريال لشراء أسلحة وذخائر وقامت بتخزينها في مواقع تابعة لها في جبل حبشي. 

وبذات الصورة تشهد مديرية المسراخ عمليات تدريب وتحشيد لعناصر مليشيات الاصلاح ، تمهيد لمعركة الاصلاح القادمة في ريف تعز. 

وتؤكد المصادر بأن تحركات مليشيات الاصلاح توحي بشكل واضح بخططها للهجوم على منطقة البيرين كشرارة لتفجير الصراع ضد تواجد اللواء 35 وكتائب ابوالعباس التابعة له في مديرية المعافر ومديريات ريف تعز.

 مشيرة إلى أن هذه المعركة بدأ في التمهيد لها إعلاميا من خلال تكثيف مطابخ الإصلاح لهجومها ضد الكتائب وضد اللواء 35 ، بذات الأسلوب الذي سبق هجوم مليشيات الإصلاح على المدينة القديمة بتعز. 

المصادر أشارت إلى تناول مطابخ الإصلاح للمواجهات التي شهدتها البيرين في سياق تمهيدها لهذه المعركة ، بالهجوم والتحريض ضد الكتائب وضد اللواء 35.

 القنوات الفضائية التابعة لحزب الاصلاح حاولت استغلال المواجهات وتضخيم ذلك بالتركيز على انقطاع الخط بين مدينة تعز والتربة والعزف على وتر معاناة أبناء تعز ، وأن تواجد كتائب ابي العباس هو السبب. 

وزعمت في تغطيتها بان قطع الخط عرقل عودة المحافظ الى المدينة ، وهو ما نفته المصادر ، واعتبرته ضمن محاولات الاصلاح التبرير والتمهيد لاقتحام منطقة البيرين بحجة السيطرة عليها وطردت كتائب ابي العباس.

 واكدت المصادر ان المليشيات التابعة لحزب الاصلاح استغلت هذه المواجهات التي شهدتها البيرين وقامت بقطع الخط في نجد قسيم لساعات ، رغم بعد المواجهات عن الخط. 

موضحة بأن عناصر مليشيات الاصلاح ردوا على سؤال المسافرين عن سبب قطع الخط ، بأنهم تابعين لأبو العباس واللواء 35مدرع في محاولة لإلصاق التهمة ضد اللواء وتحريض الناس ضده. 

وهو ما استغلته ايضا القنوات من خلال استضافة احد المنشقين عن اللواء والذي ساق اتهامات خطيرة بحق اللواء وزعم بأن تواجده في مديريات ريف تعز غير شرعي.

 المصادر أكدت بأن نوايا الاصلاح في التخلص من خصومه وفرض سيطرته بالقوة على تعز بالكامل وتحركاته الأخيرة تنذر بتفجير الوضع في أي وقت في ريف تعز.

اليمن اخبار اليمن الان

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - تحركات للإصلاح.. خنادق وتحشيدات تنذر بتفجير الوضع في ريف تعز "تقرير خاص" في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق