اخبار اليمن الان - اختلالات جسيمة بأعمال الإغاثة في تعز ومطالبات بوقفة جادة "تقرير"

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يشتكي سكان من عدم تسلمهم مساعدات غذائية، ويتهمون المنظمات والجمعيات المحلية بالفساد، لعدم وجود آثار للأرقام التي يتناولها الإعلام حول إغاثات تعز.

وناشد أهالي المنظمات الدولية ورجال الأعمال الداعمين لأعمال الإغاثة في تعز إلى مراقبة أموالهم وإغاثاتهم إلى أين تذهب، فالأرقام والتصريحات تذكر عدد مساعدات تكفي تعز بأكملها، بينما في الواقع التوزيع يشهد اختلالات جسيمة.

ويعيش سكان محافظة تعز، وسط #، وضعًا إنسانيًا متدهورًا، نتيجة الحرب المستمرة فيها منذ حوالي أكثر من ثلاث سنوات.  

وتعد تعز إحدى أكبر المحافظات اليمنية كثافة سكانية، ما حوّل حياة الكثير من سكانها إلى جحيم ومعاناة بسبب المعارك.

حول هذا الأمر  يقول لمراسل "#اليمن العربي" الدكتور عبد الرحمن الوصابي وهو من سكان المناطق الشرقية لتعز، إنّ الأحياء الشرقية لتعز تظل من أكثر المناطق احتياجًا بسبب الدمار الذي حل بها وانعدام الخدمات فيها، بما في ذلك الماء الصالح للشرب أو غير الصالح للشرب، مطالبًا الجمعيات والمنظمات بسرعة ضخ المساعدات وتوفير الماء لسكان المناطق الشرقية كونها مناطق منكوبة لا يمكن تجاهل معاناتها.

اختلالات جسيمة 

من جانبه، قال الناشط الإعلامي فواز الوافي، إن منطقة الظهرة في الربيعي التابعة لمديرية التعزية في محافظة تعز لم تتسلم أي مساعدات منذ اندلاع الحرب، باستثناء المساعدات التي قدمت من منظمة الغذاء العالمي لمن يحملون بطاقات الضمان الاجتماعي. 

 مشيرًا إلى أن المنظمات الدولية والجمعيات المحلية تتحدث عن حصص هائلة من المساعدات قدمت لسكان مديرية التعزية، بينما في الواقع لم يوزع شيئًا لمعظم مناطق التعزية.

وناشد الوافي، المنظمات الدولية ورجال الأعمال الداعمين لأعمال الإغاثة في تعز إلى مراقبة أموالهم وإغاثاتهم إلى أين تذهب، فالأرقام والتصريحات تذكر عدد مساعدات تكفي تعز بأكملها، بينما في الواقع التوزيع يشهد اختلالات جسيمة.

وقفة جادة 

بدوره، أكد طالب جامعي يدعى رمزي مهيوب، أنّ منطقة الظهرة والمناطق المجاورة لها "شعب خاطر والشايعي وقريض والقحفة والضاربة"  في مديرية التعزية لم تتسلم أي مساعدات منذ اندلاع الحرب سوى المساعدات التي قدمها برنامج الغذاء العالمي، وصرفت لمن يحملون بطاقات الضمان الاجتماعي، بينما توجد مئات الأسر هي بأمس الحاجة للمساعدات، لكن لم توزع لها مساعدات من الغذاء العالمي؛ كون التوزيع تم وفقًا لقواعد بيانات الضمان الاجتماعي. 

مشيرًا إلى أن عدد الأسر في المناطق المذكورة حوالي 1500 أسرة جميعها تحتاج إلى مساعدات، وغالبيتها أسر بسيطة وفقيرة. 

ودعا رمزي مهيوب، المنظمات والجمعيات إلى زيارة المناطق المذكورة التابعة لمديرية التعزية للإطلاع على الوضع عن قرب، فالوضع الإنساني ومساعدة السكان المنكوبين والفقراء والنازحين بحاجة إلى وقفة جادة.

اليمن اخبار اليمن الان

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - اختلالات جسيمة بأعمال الإغاثة في تعز ومطالبات بوقفة جادة "تقرير" في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق