خط أحمر يناقش البيانات المغلوطة للأمم المتحدة حول الأطفال في اليمن

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تطورات العمليات العسكرية في محور الساحل الغربي والانتصارات المتتالية على الميليشيات الحوثية.

 

يُعرض على قناة الغد المشرق في الساعة التاسعة والنصف مساءً بتوقيت من كل يوم إثنين البرنامج الإسبوعي خط أحمر، الذي يقدمه الزميل عبدالله اسماعيل، وقد استضاف البرنامج في الاستوديو العقيد اركان حرب يحيى ابو حاتم الخبير الإستراتيجي والعسكري، والأستاذ أيمن سمير المحلل السياسي والخبير في العلاقات الدولية، وعبر الأقمار الصناعية من جدة الدكتور خالد باطرفي استاذ الإعلام في جامعة الفيصل في جدة والمحلل السياسي.

 

موقف منظمة الأمم المتحدة وتهاونها مع الميليشيات الحوثية

وقال الدكتور خالد باطرفي استاذ الإعلام والمحلل السياسي، إنه من الواضح أن بعضاً من الدول ضمن منظمة الأمم المتحدة ترى أن إيران لها حق في اليمن أو أن من مصلحة هذه القوى والدول أن تبقي المنطقة على صفيح ساخن وأن تستنزف المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ودول وتمكين الميليشيات الحوثية من السلاح وتمكين إيران من السيطرة على اليمن.

 

أكثر من 700 طفل قتلوا إما بالقصف أو بالقنص المباشر من قبل ميليشيات # وذلك في محافظة وحدها

وقال العقيد أركان حرب يحيى ابو حاتم الخبير الإستراتيجي والعسكري،إنه دائماً ماتنتهج الجماعات الارهابية سياسة تجنيد الأطفال لكونهم أكثر انصياعاً في تنفيذ الأوامر وأسهل في غسل أدمغتهم وتوجيههم فالاتجاه المناسب لهذه الجماعات الارهابية، والميليشيات الحوثية هي من ضمن هذه الجماعات بل أشدها ضلالاً وأكثر منها خطراً حيث اعتمدت على تجنيد بما يسمى الشباب المؤمن والذي تعد نسبة الأطفال فيهم 90%، وقد ازدادت وتيرة تجنيد الأطفال من قبل الميليشيات الحوثية بعد نفاذ المخزون من المقاتلين الذين دُرِبوا بعناية من قبل حزب الله الإرهابي والحرس الثوري الإيراني خلال الحروب الست ومابعدها، فلجأت الميليشيات الحوثية إلى الدفع بالأطفال إلى محرقة الحروب العبثية.

 

على التحالف العربي أن يحسم المعركة وبسرعة

وأكد أيمن سمير المحلل والسياسي والخبير في العلاقات الدولية قال، أن الميليشيات الحوثية تراهن على اطالة مدة المعركة في وارسال رسائل مغلوطة عن الوضع الإنساني في الحديدة للضغط على الجيش اليمني والقوات الشرعية وقوات التحالف العربي والمقاومة لوقف هذه العملية العسكرية وعند وقفها، يمكن أن يتفاوضوا بشكل أقوى مما هو عليه الآن، وأن حتى المجتمع الدولي كان يرسل رسائل متضاربة حول اليمن فقد صدر وبشكل واضح عن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية بأن أمريكا لاتريد استمرار الحرب في اليمن ولكن اذا بدأت العملية العسكرية عليها أن تنتهي بسرعة، وبالتالي فاذا طالت المعركة فهذا يصب في صالح الميليشيات الحوثية وصالح إيران والجهات الداعمة لهم، ويعتقد أيمن سمير أن على التحالف العربي أن يحسم المعركة وبسرعة فهو لديه من القوات الموجود على الأرض ولديه من الامكانيات والحاضنة الاجتماعية الرافضة لوجود الميليشيات الحوثية في الحديدة، وهناك نقطة في غاية الأهمية هو نجاح الجيش اليمني وقوات التحالف العربي لقيادة معركة ناجحة في عدة جبهات فعندما بدأت هذه التحركات لتشتيت قوات الميليشيات الحوثية رأينا نجاحات مذهلة لم نراها منذ بداية الحرب وبالتالي نحن أمام استراتيجية متكاملة ومدعومة ومتكاملة الجبهات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر خط أحمر يناقش البيانات المغلوطة للأمم المتحدة حول الأطفال في اليمن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق