أبرز ما قاله وكيل وادي حضرموت في الاجتماع الاعتيادي الشهري بالوادي

اليمن العربي 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ينشر الـ" العربي" ابرز ما قاله وكيل محافظة لشؤون مديريات وادي حضرموت و الصحراء عصام حبريش الكثيري في الاجتماع الاعتيادي الشهري لدورة المكتب التنفيذي بوادي حضرموت و الصحراء.. الذي جاء فيه: 

منذ تولينا قيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت و الصحراء خاطبنا الحكومة والمحافظ و جميع مندوبي بالوادي و الصحراء و دول التحالف من أجل بناء منظومة أمنية جديدة من أبناء حضرموت في إطار رسمي لبسط الأمن العام وفتح مراكز الشرطة بالمديريات و حماية المواطنين و ممتلكاتهم .

 للاسف قوبلت كل طلباتنا بالرفض أو بدعم لا يذكر مع إيماننا التام ان الأمن بالوادي لن يفعل إلا بمنظومة جديدة قائمة على تجنيد أعداد جديده من أبناء حضرموت و تدريبهم و تسليحهم بشكل كامل 

اننا في السلطة المحلية بوادي حضرموت و الصحراء إذ نعيد مطالبتنا الجادة لفخامة الرئيس المشير و حكومته الشرعية و محافظ حضرموت اللواء الركن و دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية و دولة العربية المتحدة بدعم المنظومة الأمنية بشكل جاد و حقيقي 

أننا نرحب بكل التحركات السياسية سوا من الأفراد أو المكونات و الأحزاب السياسية الرامية إلى تحسين الوضع الامني و الخدماتي و نشدد عليهم الحفاظ على الممتلكات العامة و الخاصة .

ندعو جميع الشخصيات و الأعيان و الشيوخ والمكونات و الأحزاب السياسية الحفاظ على السلم و النسيج الاجتماعي الذي يسعى الكثيري لتمزيقة لتمرير مشروعات لا تمس في مصلحة حضرموت وفي هذا السياق لازالت السلطة المحلية تعمل على مشروع السلم المجتمعي الشامل الذي يسعى لترسيخ مبادئ المجتمع و زيادة تماسكة.

في ظل القصور في الجوانب الأمنية والكهرباء و عدد من الخدمات إلا أنه و بمقارنة بسيطة بين وادي حضرموت وكل المناطق والمحافظات المجاورة المحرره نجد اننا في وضع افضل مع عملنا المستمر للتطوير و التغير مع تاكيدنا على الحفاظ على وضع الدولة سواء في الجوانب الأمنية و العسكرية و رفضنا تشكيل اي مليشيات او و تجمعات مسلحة خارج إطار الدولة وكذا في الجوانب الصحية و التعليمة و الكهرباء .

أننا ننفي و بشكل قاطع حصولنا على اي مبالغ مالية سواء من الجمارك او إيرادات منفذ الوديعة او من شركة النفط و نفتخر في وادي حضرموت أننا حافظنا على النظام المالي بشكله الكامل وعبر مكتب المالية و البنك المركزي بسيئون و تحت مراقبة الجهاز المركزي للرقابة و المحاسبة .

حفاظنا على وضع الدولة القائم حاليا و توريد الإيرادات في البنك المركزي بسيئون جعلنا نستطيع صرف مرتبات موظفي المكاتب المدنية في وقتها بل و تقديمها في عدد من الأشهر في عدد من المناسبات و هو من واجبنا في ظل انقطاع و تأخر رواتب موظفي عدد من المحافظات و تغيب دور بنوكها المركزية . 

ان تصل حالة التجاذبات والحملات الإعلامية إلى القذف في الاعراض فهذا أمر سيء و لن نسكت عنه عبر كل الأطر القانونية مع ترحيبنا بالانتقادات و الآراء البناءه المبنية على المصلحة العامة وننىء دوما بأنفسنا و الأجهزة الإعلامية عن الخوض في هذه التجاذبات التي لا تخدم سوى أعداء حضرموت . 

 عند تولينا قيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت كانت القدرة التوليدية في الكهرباء لا تتجاوز ٥٠ ميجا وات من كهرباء الجزيرة الغازية و محطه قريو و خططنا و عملنا بكل طاقتنا لاعتماد مشروع كهرباء غازية حكومية بقدرة ٣٥٠ ميجا وات بوادي حضرموت وتم تنفيذ ٧٥ ميجا ولكن المنظومة الكهربائية تتطلب العمل على القدرة التوليدية و منظومة التوزيع والتي تعاني من عدم التحديث واعتمدنا مشروع عاجل للخط ناقل سينتهي قريبا مع متابعتنا الجادة للمشروع العملاق لنقل الكهرباء بالابراج وباذن الله سيتحقق بجهود الجميع و لنا لن نتخيل في حال عدم وجود المحطة الغازية بشركة بترومسيلة لعشنا ظلام دامس بسبب كلفة الديزل التي تصل شهريا لقرابة ٣ مليار والتي من المستحيل علينا توفيرها و نعمل ليل نهار على حل و معالجة المشاكل الفنية التي تطراء بين حين و آخر 

سعينا لإنشاء جامعة في وادي حضرموت لأبنائنا وبناتنا و انتزعنا قرار من فخامة الرئيس بإنشاء جامعة سيئون والتي نعتبرها مشروعنا الاساسي في الجانب التعليمي و سنقدم لها كل الدعم اللازم و اعتمدنا عدد من مشاريع البنية التحتية لها وباذن الله نفتتح في العام الجامعي القادم كلية الطب بجامعة سيئون بجهود كل الخيرين .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أبرز ما قاله وكيل وادي حضرموت في الاجتماع الاعتيادي الشهري بالوادي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق