البحسني: يحق لحضرموت أن تفخر بقوات نخبتها

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عقد محافظ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن اليوم مؤتمراً صحفياً حضره قيادات الأجهزة الاعلامية والصحفيين والاعلاميين ومراسلي وسائل الاعلام المرئية والمقرؤة والمسموعة .

وفي المؤتمر الذي حضره أيضاً مديرو المرافق الخدمية بالمحافظة أعرب المحافظ عن سعادته بالالتقاء بممثلي الأجهزة والوسائل الإعلامية والقنوات لاطلاعهم على حجم ما أنجز في محافظة حضرموت خلال الفترة الماضية وذلك بعد توليه مسئولية قيادة المحافظة في بداية يوليو 2017م.

 وقال المحافظ : جميعكم يدرك بأننا قد وصلنا إلى السلطة بعد تحرير مدينة وساحل حضرموت في إبريل 2016م وكانت المحافظة تعاني كثير من الصعوبات والمشكلات وأستلمنا السلطة بعد أن خرب تنظيم القاعدة الإرهابي كل شيء ونهب بنوكها واستولى على كل شيء فيها وأتينا إلى السلطة دون أن يكون هناك ريال واحد في البنوك أو في خزانة الدولة لكننا استطعنا وخلال فترة وجيزة وبفضل تكاتف الجميع أن نعيد الحياة إلى طبيعتها وتحققت لحضرموت كثير من الإنجازات التي تضعها في مقدمة المحافظات المحررة أو التي لازالت تحت سيطرة الانقلابيين .

وأكد المحافظ أنه في مقدمة الانجازات التي ينبغي أن نفاخر بها اليوم هو ما تحقق من إنجاز في الملف الأمني وتحقيق أعلى درجات الأمن والاستقرار وهذه المهمة لم تكن بالسهلة أو الهينة لكنها لم تتحقق الا بتقديم التضحيات التي قدمتها قوات وسقوط عدد من أفرادها شهداء فداءً لحضرموت وأمنها واستقرارها .. بحيث تواصلت عمليات التطهير لتلك القوى الإرهابية ومتابعتها إلى أوكارها وهزيمتها في كل المواجهات والعمليات العسكرية التي نفذتها قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة العسكرية الثانية .

وقال محافظ حضرموت إن ما تم تحقيقه من إنجازات في المحافظة بالرغم من شعورنا بأنها لم تلبي طموحاتنا الكبيرة تجاه مواطني المحافظة لكن علينا أن ندرك بأنها إنجازات كبيرة مقارنة مع الأوضاع التي يعيشها الوطن وظروف الحرب التي أثرت على جميع المحافظات دون استثناء ونحن في حضرموت لم نكن بعيدين عن ذلك الوضع بل ونحن جزء من منظومة التركيبة الوطنية وبالمقابل علينا أن نقر بأن هناك جملة من الصعوبات التي تعيق دون تمكنا من إنجاز ما نريد إنجازه وخاصة ما يتعلق بالمشاريع الاستراتيجية مثل الكهرباء ومع ذلك فإننا نتابع وبجدية هذا الأمر ونتواصل مع كافة الجهات ذات العلاقة بما في ذلك مؤسسة الرئاسة وفخامة الأخ الرئيس شخصياً وكذلك الحكومة آملين أن نصل إلى نتائج إيجابية في هذا الملف خلال الفترة القليلة القادمة  .

 

وأوضح المحافظ أن أبرز ما تحقق خلال الفترة المنصرمة في الجانب الأمني هو إعادة ترتيب وتنظيم قوات النخبة الحضرمية ونقلها تدريجياً لتصبح قوة أكثر تنظيماً وفاعلية من كافة النواحي الفنية والعملياتية بحيث أظهرت هذه القوة تفاعلاً إيجابياً مع كافة البرامج التدريبية القتالية والمعنوية وأصبح دورها اليوم واضح للعيان وتحظى بكل التقدير والاحترام من كل مواطني المحافظة وكل من يزور حضرموت هذه القوة التي تحلت إلى جانب انضباطها بالأخلاق الفاضلة وتعاملها مع جميع المواطنين سواءً من أبناء حضرموت أو من خارجها وعلى مسافة واحدة .. مما جعل شهرة هذه النخبة تتجاوز حدود المحافظة والوطن لتغدو سمعتها طيبة على مستوى الخارج أيضاً .

كما تم تدريب وإعادة تأهيل قوات النخبة الحضرمية بقيادة المنطقة العسكرية الثانية من خلال التدريبات اليومية والدورات المكثفة للأفراد وتخريج عدد من دورات الضباط ، وبهدف تطوير مستوى الأداء لقوات النخبة الحضرمية قيادة المنطقة العسكرية الثانية ورفدها بالضباط وبمختلف الرتب فإنه قد تم إصدار قرار فخامة الأخ/ المشير ورئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بترقية عدد كبير من ضباط النخبة إلى رتبة ملازم ثاني وحتى رتبة العميد وهذا ما يؤكد نظامية هذه القوات ودحض كل الشائعات التي تسعى وتهدف إلى التقليل من شأن ومكانة قوات النخبة الحضرمية .

وأضاف : يجري العمل وباستمرار على توفير كافة مستلزمات قوات النخبة الحضرمية من تسليح وأجهزة اتصال ومواصلات وكل ما يساعدها على تنفيذ مهامها وبمساعدة من دول وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة العربية المتحدة .

أما على مستوى الأمن والشرطة قال المحافظ : استطعنا بعون الله وبدعم ومساندة الأخوة في التحالف وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات من إنجاز وإعادة تأهيل العديد من مراكز الشرطة التي دمرت ونهبت من قبل تنظيم القاعدة في عدد من مديريات المحافظة وتم إعادة ترتيب أوضاعها الإدارية والفنية والعسكرية وهي تعمل حالياً بصورة إيجابية .

ومن أجل التطوير اللاحق لقوات الأمن في المحافظة والإقليم عموماً فإننا نقوم حالياً بوضع الترتيبات والاستمرار في البناء لمنشآت كلية الشرطة التي سوف تستوعب عدد كبير من أبناء المحافظة والإقليم وتدريبهم وتخريج دفع الضباط الذين يمكن أن يسهموا بشكل فاعل في تطوير مستوى الأجهزة الأمنية ، وفي هذا السياق تم تدشين البرنامج التدريبي المتكامل لدعم وتطوير الجهاز الأمني والشرطوي الذي سيكون له الأثر البالغ في مستوى أداء هذا الجهاز.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر البحسني: يحق لحضرموت أن تفخر بقوات نخبتها في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق