اخبار اليمن - عملية عسكرية نوعية للتحالف بصعدة تقضي بمصرع 5 قيادات حوثية بارزة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

((الواقع الجديد)) السبت 4 يناير 2020م / متابعات

 

نفذت مقاتلات العربي عملية عسكرية نوعية في محافظة صعدة شمال ، ما أدى إلى مصرع خمسة من كبار قيادات الانقلابية، فيما واصلت قوات الجيش اليمني استهداف مواقع الحوثي في صعدة، وواصلت الميليشيات خروقها في الساحل الغربي، وتلقت ضربات موجعة من في .

وفي التفاصيل، لقي خمسة من أبرز قيادات ميليشيات الحوثي الانقلابية مصرعهم، وأصيب آخرون في عملية نوعية لمقاتلات التحالف العربي لدعم في اليمن، استهدفت موقعاً لهم في محافظة صعدة، حيث معقلهم الرئيس، وفقاً لمصادر عسكرية يمنية، مؤكدة أن الغارات استهدفت موقعاً للميليشيات في مديرية سحار، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثية، بينهم خمسة من القيادات البارزة.

وأكدت المصادر أن القيادات الحوثية، التي لقيت مصرعها، هي: أحمد محمد الخزان، وسليم النعمان، وعلي حسين الأسطى، وعبدالعزيز محمد سلامة، وعبدالله هميس، إلى جانب عدد من عناصر الميليشيات، وأصيب آخرون في غارات للتحالف، كما أدت الغارات أيضاً إلى تدمير آليات عسكرية وعدد من التحصينات في الموقع.

وأشارت المصادر إلى أن الغارات طالت منطقتي القد وبني معاذ بمديرية رازح الحدودية، ما أدى إلى تدمير آليات ومصرع وإصابة عدد من ، فيما استهدفت قوات الجيش اليمني، مسنودة بمدفعية التحالف، مواقع للميليشيات في مديريات رازح وشدا والصفراء، في أول عملية عسكرية واسعة للجيش والتحالف في العام الجديد .

وأوضحت المصادر أن القصف المدفعي خلّف ثلاثة قتلى في صفوف الحوثيين في مديرية شدا، ودمر تحصينات وآليات عسكرية في مديريتي الصفراء ورازح.

وأحبطت قوات الجيش اليمني، أول من أمس، هجوماً مكثفاً نفذته ميليشيات الحوثي الانقلابية في محور رازح بمحافظة صعدة.

وقال قائد اللواء السابع حرس حدود، العميد فارس الربادي، إن قوات الجيش اليمني استطاعت إفشال عملية تسلل هجومية لميليشيات الحوثي على التبة السوداء والعريشة، ومواقع عسكرية أخرى بجبهة رازح الحدودية.

وأشار العميد الربادي إلى تكبيد ميليشيات الحوثي الكثير من الخسائر في الأرواح والعتاد، وإجبار ما تبقى منهم على الفرار والعودة إلى تحصيناتهم السابقة.

وفي على الساحل الغربي لليمن، عاودت ميليشيات الحوثي خروقاتها، وشنت عمليات قصف واستهداف طالت مواقع القوات المشتركة في مديرية حيس جنوب المحافظة بالأسلحة المختلفة، وفقاً لمصادر عسكرية، مشيرة إلى أن الميليشيات قصفت مواقع القوات في حيس من مناطق تمركزها، وشنت قصفاً عنيفاً بالقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة، واستهدفتها بالأسلحة المتوسطة والقناصة.

كما واصلت الميليشيات خروقاتها اليومية، وشنت عمليات استهداف وقصف بالقذائف المدفعية والأسلحة المتوسطة والقناصة على مواقع القوات المشتركة في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه، مستخدمة قذائف مدفعية الهاون. كما ذكرت المصادر أن عناصر تابعة للميليشيات استهدفت مواقع متفرقة للقوات المشتركة شمال المنطقة بالأسلحة المتوسطة وبأسلحة القناصة.

وكانت القوات المشتركة أفشلت هجوماً للميليشيات على مديرية حيس جنوب المحافظة، الليلة قبل الماضية، استهدف قرية مغازي من مواقع تمركزها في شرق مثلث العدين، بعد قصفها مواقع القوات المشتركة بأكثر من 33 قذيفة من عيارات مختلفة.

كما قصفت الميليشيات مواقع وأحياء سكنية في سوق 7 يوليو شرق مدينة الحديدة، وحارة الضبياني، مستخدمة صواريخ الكاتيوشا والمدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة.

وفي الضالع، استهدفت القوات المشتركة والجنوبية مواقع وتجمعات للميليشيات في محيط منطقة صبيرة، وأخرى في منطقة السماعي في غرب مديرية قعطبة شمال الضالع، موقعة في صفوفهم قتلى وجرحى، وفقاً لمصادر عسكرية، مؤكدة أن الهجوم هو الثاني في أقل من 24 ساعة، الذي يستهدف مواقع الميليشيات في تلك المناطق، التي وصلتها تعزيزات مسلحة للميليشيات قادمة من إب وذمار.

وفي جبهة مريس بالضالع، واصلت القوات المشتركة قصفها واستهدافها مواقع الميليشيات في منطقة يعيس ومناطق الزيلة والقهرة والمنقز، موقعة في صفوفهم قتلى وجرحى إلى جانب تدمير آليات عسكرية.

وكشفت مصادر عسكریة ومیدانیة، أمس، أن الخلافات العمیقة الناشبة بین قیادات الميلیشیات الحوثیة بجبھات محافظة الضالع دفعت العشرات من مقاتلیھا إلى الانسحاب صوب محافظة إب، من جبھة الفاخر.

وأفادت المصادر بانسحاب ما یقارب 60 مقاتلاً شمال قعطبة، برفقة قیادي من محافظة إب، یدعى أبوالحسین الإبي، بسبب خلاف بین قیادات حوثیة تتبع أجنحة مختلفة. وأشارت المصادر إلى أن معظم المقاتلین الذین أعلنوا بقیادة المدعو أبوحسین الإبي انشقاقھم، ھم من محافظة إب. وارتفعت في الآونة الأخیرة وتیرة الانقسامات والانسحابات التي تعصف بالميلیشیات في أكثر من جبھة مواجھة مع مقاتلي الجیش الیمني. وفي البيضاء، قصفت القوات المشتركة، مسنودة بالمقاومة المحلية مواقع للميليشيات في جبهة الملاجم شرق المحافظة، استهدفت منطقة «وعالة» التي تتجمع فيها عناصر الحوثي، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصرهم، إلى جانب تدمير آليات عسكرية وأسلحة كانت منصوبة بالموقع. وفي إب، واصلت الميليشيات انتهاكاتها بحق المدنيين من أبناء المحافظة، وأقدمت، أول من أمس، على اقتحام القاعات الدراسية بجامعة إب، واختطفت عدداً من الطلبة، وفقاً لمصادر في الجامعة، مؤكدة اقتحام الميليشيات قاعة كلية القانون، واختطاف طلاب، واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق