اخبار اليمن عاجل : عيد باهت في صنعاء وإدانة حكومية لقمع المليشيات

الوحدوي نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عيد باهت في وإدانة حكومية لقمع المليشيات

الخميس 06 يونيو-حزيران 2019 الساعة 11 صباحاً :- الوحدوي نت - الشرق الأوسط

فيما حرمت الميليشيات الحوثية، اليمنيين، من وحدتهم في إعلان يوم عيد الفطر المبارك، عاشت العاصمة المختطفة، صنعاء، أمس، عيد فطر حوثياً باهتاً، بعد أن كان أغلب سكانها فرضوا عيدهم سراً يوم الثلاثاء الماضي اتباعاً لقرار الحكومة الشرعية.

وعلى الرغم من محاولة الجماعة الموالية لإيران إظهار مراسيم العيد لقادتها ومسؤوليها المحليين، إلا أن الأجواء التي سيطرت على العاصمة ومختلف المناطق الخاضعة للجماعة الحوثية هي مظاهر ثاني أيام العيد، بعد أن رفض أغلب السكان القرار ، وجابهوا حملات القمع المكثفة ضد المخالفين.
وفي أول رد حكومي على ما أقدمت عليه الميليشيات من أعمال تنكيل بحق السكان، لجهة رفضهم التوقيت الحوثي للعيد، دان وزير الإعلام معمر الإرياني، سلوك الجماعة وانتهاكاتها، في بيان رسمي بثته المصادر الرسمية.
ودان الوزير، في بيانه، قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية باقتحام عدد من المساجد، واعتقال مئات المواطنين في مناطق سيطرتها على خلفية احتفالهم بعيد الفطر المبارك.
وقال الإرياني «إن منع ‎الميليشيات الحوثية الموالية لإيران، غالبية المواطنين، من الاحتفال بعيد الفطر المبارك، واقتحامها عدداً من المساجد، وحملة الاعتقالات للمواطنين في محافظات صنعاء وذمار وحجة وإب ممن رفضوا الانصياع لقرارها تأجيل الاحتفال بالمناسبة، يضاف لسجل الميليشيات الحافل بالجرائم والانتهاكات لحقوق الإنسان»، على حد تعبيره.
‏وأكد الوزير الإرياني أن احتفال غالبية اليمنيين في مناطق سيطرة ‎الميليشيات الحوثية بعيد الفطر في يوم الثلاثاء، أسقط محاولات الميليشيات خلق الفرقة والعبث بالنسيج الوطني، وأكد حجم العزلة التي تعيشها والرفض العارم لمشروعها الطائفي، واستمرار تسلطها على رقاب المواطنين في باقي مناطق سيطرتها بقوة السلاح.
كانت الجماعة المدعومة من إيران نفذت أعمال قمع واسعة في صنعاء وذمار والبيضاء وإب وعمران بحق السكان الذين جاهروا بعيد الفطر يوم الثلاثاء، مع إعلان الحكومة الشرعية ذلك.
وذكرت مصادر حقوقية أن المئات من السكان تم اعتقالهم، وأودعوا السجون الحوثية، في الوقت الذي كانت الجماعة شددت تدابير أمنية واسعة لمنع إقامة صلاة العيد في المساجد، أو إظهار دلائل الفرح والابتهاج.
وأكد شهود لـ«الشرق الأوسط»، أن الميليشيات اعتقلت عدداً من أئمة المساجد، بعد أن أعلن المصلون تكبيرات العيد بعد مغرب يوم الاثنين، قبل أن تجبرهم على فتح مكبرات الصوت على غير العادة لأداء صلاة التراويح، التي تعترض عليها الجماعة أساساً بسبب أفكارها الطائفية.
وذكر الشهود أن أقارب لهم في صنعاء وذمار تم اعتقالهم على خلفية مجاهرتهم بإعلان العيد، من قبل الميليشيات الحوثية، قبل أن يتم الإفراج عن بعضهم لاحقاً نظير مبالغ مالية تراوحت بين 30 - 50 ألف ريال (الدولار نحو 550 ريالاً).
وكان ناشطون يمنيون أعلنوا فطرهم يوم الثلاثاء، على الرغم من الإجراءات القمعية الحوثية التي امتدت إلى إجبار أصحاب المتاجر والمحلات وبائعي اللحوم الطازجة على الإغلاق.
وحسب مصادر محلية يمنية، كان مسلحو الجماعة أطلقوا قذائف «الهاون» على المصلين في الضالع والبيضاء، لمنع إقامة صلاة العيد، في حين أقدموا في أرحب شمال العاصمة صنعاء على قتل أربعة مدنيين في إحدى نقاط التفتيش على خلفية رفضهم للقرار الحوثي.
وشوهدت، أمس، شوارع صنعاء مليئة بنقاط التفتيش والإجراءات الأمنية، مع حركة أقل من المعتاد للسكان الذين كان أغلبهم أعلن العيد سراً يوم الثلاثاء، في حين شددت الميليشيات من طوقها الأمني على مدينة صنعاء القديمة، حيث أدى كبار قادتها صلاة العيد أمس في الجامع الكبير.
ولم يعرف اليمنيون اختلافاً في إعلان مواعيد الصوم والعيد إلا في عهد الميليشيات الحوثية، التي تحاول أن تفرض نفسها سلطة أمر واقع، بما في ذلك البت في القضايا الدينية والمناسباتية وتحديد مواعيدها.
ونكاية بقرار الميليشيات الحوثية تأجيل يوم العيد من الثلاثاء إلى الأربعاء، كان ناشطون يمنيون ومسؤولون حكوميون بثوا صوراً واضحة لهلال رمضان مغرب يوم الثلاثاء، ما يفيد بأنه ولد قبل يومين، وبأن الميليشيات الحوثية أجبرت أتباعها على صوم يوم العيد نزولاً على رغبة إيرانية.
وزعمت وسائل إعلام الجماعة الحوثية أن قادة الجماعة في صنعاء، وبقية المحافظات الخاضعة للجماعة، توجهوا بعد صلاة العيد لزيارة جرحى الميليشيات في المستشفيات، وتوزيع الهدايا عليهم، كما زعمت أن قادتها المشرفين على جباية أموال الزكاة بدأوا توزيع مبالغ مالية على آلاف السجناء، في خطوة يعتقد أنها من أجل استدراجهم إلى صفوف الجماعة للقتال.
وفي الآونة التي أثارت فيها الميليشيات سخط اليمنيين بقرار تأجيل يوم العيد إلى الأربعاء، أكدت مصادر محلية قيام عناصر الجماعة بتكثيف القصف على مناطق التماس في جبهات القتال، وتنفيذ هجمات مكثفة على مواقع القوات الحكومية في وتعز والضالع.
كان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في خطابه لشعبه بمناسبة عيد الفطر المبارك، جدد اتهام الجماعة بأنها أداة تدمير في يد إيران تستخدمها لزعزعة أمن المنطقة والعالم، متعهداً باستمرار الحكومة الشرعية في كفاحها للقضاء على الانقلاب، وتحرير صنعاء، واستعادة مؤسسات الدولة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن عاجل : عيد باهت في صنعاء وإدانة حكومية لقمع المليشيات في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع الوحدوي نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الوحدوي نت

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق