اخبار السودان اليوم - خبير روسي يكشف عن مخططات للغرب توتر الأوضاع في تشاد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

مايو 1, 2021

الخرطوم _ وكالات
كشف الخبير الروسي مكسيم شوغالي عن مخططات للغرب للتوسع في إفريقيا.
ورسم مكسيم صورة قاتمة لمآلات الأوضاع في تشاد بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي وتوقع حدوث صراع على السلطة داخل المؤسسة العسكرية التشادية
وتصبح بذلك تشاد بؤرة لعدم الاستقرار في المنطقة قريباً بما يشكل ذريعة لظهور الأمريكيين في المسرح رسميًا ليس فقط في تشاد، ولكن أيضًا في الدول المجاورة.
ويعتقد مكسيم أن موت إدريس ديبي لم يكن عرضيًا بل يعود بالفائدة بشكل أساسي على الدول الغربية ولا سيما أمريكا أوضح مكسيم الصورة الأكثر دقة في تعليق لوسائل الإعلام السودانية. أجرت منظمته مؤخرًا دراسات حالة في تشاد وعدة دول أفريقية أخرى ، وهو يعرف الوضع من الداخل.
لذلك وفقًا لتقديراتهم فإن الولايات المتحدة مهتمة بشكل مباشر بوفاة ديبي لأنها بحاجة إلى ذريعة لتوسعها العسكري في القارة.
وأشار الى أن ابن إدريس ديبي على الرغم من كونه جنرالًا من الواضح أنه لا يتمتع بالدعم والتأثير اللذين يتمتع بهما والده للحفاظ على الوضع
ويرى مكسيم بأن السودان لن يكون بمعزل عما سيحدث من سيطرة على الأوضاع في تشاد على سبيل المثال في ولايات دارفور كان هناك تاريخياً هجرة نشطة للسكان من الأراضي الحدودية التشادية وفي حالة نشوب نزاعات عسكرية يهرع اللاجئون والمسلحون عبر الحدود وبهذه الطريقة التي يمكن لخلايا التنظيمات الإرهابية داعش وبوكو حرام أو مجرد مجموعات من المسلحين التسلل إلى السودان هذا محفوف بجولة جديدة من الإرهاب وعدم الاستقرار ولكن بالفعل على أراضي بلدنا.
ونوه الخبير إلى أن هذا ما تحتاجه الولايات المتحدة وانها ستتلقى سببًا رسميًا للشروع في نقل مهمة يونيتاميس في السودان بموجب الفصل السابع مع وحدة عسكرية أو لوضع قواعدها العسكرية في أفريكوم.

مزيد من اليوم

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان اليوم - خبير روسي يكشف عن مخططات للغرب توتر الأوضاع في تشاد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع السودان اليوم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي السودان اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق