اخبار السودان اليوم - زيادة أسعار الوقود.. (الشينة منكورة)!!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

-  فجأة وبلا سابق إنذار؛ نفّذت محطات توزيع الوقود  الخميس الماضي؛ زيادة كبيرة ومؤلمة في أسعار المنتجات البترولية، للأسف ارتفع سعر جالون البنزين من (571 ) جنيهاً إلى (675) جنيهاً بنسبة (23%) بينما زاد جالون الديزل بنسبة ( 8%).

ليس غريباً أن ترتفع أسعار السلع مع الفوضى الضاربة بأطنابها خلال الفترة الانتقالية، ومع عدم اكتراث الحكام لأحوال الناس، وما يعانونه من شظف في العيش ، لكن المحير أن هذه الزيادات وعلى الرغم من حجمها الكبير وخطورتها المؤكدة على الأسواق التي ستشتعل لامحالة ، وتأثيرها المباشر على نسبة التضخم جاءت على ( ام غمتي) وبلا سابق إنذار، وهذا أسوأ مافي الأمر .

ليس من المنطق بالطبع أن تطبق زيادة بهذه النسبة الكبيرة، ويتم تمريرها دون إعلان، وفي عهد توقعناه للشفافية والوضوح بين الدولة والمواطن، لا أدري لماذا تتعامل الحكومة مع معاناة الناس بهذا القدر من الإهمال والاستسهال أم أن ( الشينة منكورة).

في إحدى محطات التزود بالوقود كنت راصداً لحجم الاستياء الذي تعامل به المواطنون مع الزيادات الأخيرة والمفاجئة، لايعقل أن تدير الحكومة أمر الناس بهذه الطريقة التي لا تضع خاطرا لمعاناتهم وكدحهم اليومي من أجل الحصول على لقمة العيش الكريمة.

اين الوزارة المعنية بأمر الوقود والبترول ولماذا لم تخرج للمواطنين وتوضح عبر بيان رسمي أسباب زيادة المواد البترولية مشفوعة باعتذار لطيف عن ما سترتبه هذه الزيادات على الناس من أعباء إضافية .

ثم هلا تكرم أحد المسؤولين في الدولة، بتوضيح أسباب هذه الزيادة اللئيمة في الوقت الذي تشهد فيه أسعار استقراراً بائناً بعد تحرير توحيد وتحرير سعر الصرف الذي أحدث استقراراً معقولاً في أسعار الدولار، ولماذا حدثت زيادة الوقود طالما أنه سلعة محررة، وقد تابعنا كيف كانت تتحرك مع صعود وهبوط العملة في السوق الموازي ، ترى ما هو التبرير الذي يمكن أن تقول به الحكومة هذه المرة.

للأسف الشديد تنقاد الحكومة بلا هدى خلف صندوق النقد الدولي وروشتته التي تخنق المواطن السوداني كل يوم بقرارات ما أنزل الله بها من سلطان، قبل هذه الزيادة كانت نسبة ارتفاع أسعار المحروقات منذ مجيء الحكومة الانتقالية (500%) و(مازالت الحسابة بتحسب) الأمر الذي أدى إلى ارتفاع معدلات التضخم إلى أكثر من 330 في المئة.

المؤسف في الأمر أن هذه الزيادات لن تتوقف وأنها آخذة في الاستمرار دون أدنى مراعاة للأوضاع التي يعايشها المواطن،الحكم لا يعني البحث عن الحلول السهلة ومضاعفة معاناة المواطن، السياسة في أعظم تعريفاتها ( فن تجنيب الناس المأساة)، ولكن في بلدنا أصبحت تعني ( الزج بالناس في دوامة الكوارث والمأساة)..

على الحكومة الخروج للعلن وتوضيح الأسباب التي حدت بها لتطبيق هذه الزيادة المجحفة، وعليها إخبارنا كذلك لماذا ترتفع المواد البترولية رغم استقرار الأسعار ، كما يتعين عليها الكشف عن أسباب الندرة رغم زيادة أسعار الجازولين والبنزين، وأخيراً لابد من الإجابة عن سؤال مفاده، (الزيادات دي لمتين و حدّها وين؟).

مزيد من اليوم

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان اليوم - زيادة أسعار الوقود.. (الشينة منكورة)!! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع السودان اليوم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي السودان اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق