اخبار السودان اليوم - الحلو: الحل الجزئي سيفاقم الأزمة ويتسبب في انهيار الدولة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

سبتمبر 3, 2020

الخرطوم – (اليوم التالي)
قلل رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال عبد العزيز الحلو من خطوة توقيع الحكومة الانتقالية ومكونات الجبهة الثورية على اتفاق السلام (الاثنين) بعاصمة دولة وعد الخطوة حلا جزئيا لن يفضي إلا لمزيد من تفاقم واستمرار عوامل انهيار وتفكك الدولة السودانية، ووصف منهج المسارات المتبع من قبل الحكومة الانتقالية في مفاوضات السلام بأنه تهرب والتفاف حول مناقشة ومعالجة جذور الأزمة وأسباب الحرب الأهلية.
وأكد الحلو في حوار له خاص بمناسبة تدشين الموقع الإلكتروني للحركة الشعبية، أن السودان لن يستقر ويظل موحدا بدون حسم قضية علاقة الدين بالدولة، موضحا أن العلمانية في نظر الحركة الشعبية هي الترياق الأمثل والمخرج الوحيد للبلاد من دوامة العنف والاقتتال والحروب المدمرة، ووصف الحلو الأوضاع الاقتصادية بأنها قابلة للانهيار، وشدد على ضرورة تحقيق السلام العادل كأولوية قصوى وتحويل ميزانية الحرب البالغة (70 %) في عهد المخلوع من الميزانية العامة إلى ميزانية للتنمية والخدمات على أن تتبعها بقية الإصلاحات مثل كتابة الدستور الذي يضمن تحييد الدولة واستقلال القضاء والخدمة المدنية والعدالة الانتقالية.
وأرجع الحلو تشوه الاقتصاد لضعف وغياب الإنتاج وتبني الدولة لنمط اقتصاد (الريع العشائري) الذي يقوم على أساس الكسب دون المشاركة في عمليات الإنتاج، وحول العقبات التي تواجه تحقيق السلام في التفاوض مع الحكومة قال الحلو إن القضية الرئيسية هي غياب الإرادة السياسية لدى الجانب الحكومي للتوصل لحل سلمي للصراع لاسيما وأن القضايا المطروحة على طاولة التفاوض بسيطة وواضحة وجوهرية وعادلة.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق