اخبار السودان اليوم - المؤتمر الشعبي يرحب باتفاق السلام ويطالب بفتح الوثيقة الدستورية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

سبتمبر 2, 2020

الخرطوم – (اليوم التالي)
أعلن المؤتمر الشعبي ترحيبه باتفاق السلام الذي وُقِّع (الاثنين) بين الحكومة الإنتقالية والحركات المسلحة بمدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان.
وقال الشعبي في بيان له فجر (الثلاثاء) إنه ظل يدعم مسيرة السلام في السودان فكرةً وعملاً لوقف نزيف الدم الذي امتد منذ الاستقلال وأهدر موارد البلاد وعطّل التنمية، على الرغم من بعض الملاحظات حول اتفاق السلام إلا أن أية خطوة تحفظ النفس الإنسانية هي خطوة في الاتجاه الصحيح.
وطالب الشعبي في بيانه بالإسراع في فتح الوثيقة الدستورية وتصويب عيوبها، وأن يوقع عليها جميع أبناء السودان من غير إقصاء، وتكوين الحكومة الجديدة، وإكمال هياكل الحكم بتشكيل البرلمان كسلطة تشريعية والمحكمة الدستورية إكمالاً لهياكل السلطة القضائية وتحقيقاً للعدالة.
كما أعلن ترحيبه بالحركات الموقِّعة كقوة داعمة للسلام والتنمية، وأن تعود فوراً لحضن الوطن والمشاركة في بنائه ونمائه، داعيا بقية الحركات التي لم توقِّع على الاتفاق للانضمام إلى ركب السلام. وداعيا فعاليات المجتمع السوداني لإدارة حوار جاد يستكمل نظم عقد السلام المستدام تحقيقاً للاستقرار والتنمية، وترسيخاً لنظام ديمقراطي عادل.
وطالب الشعبي المجتمع الدولي بدعم السلام والمشاركة في بنائه، والمساهمة في إزالة أسباب الحرب، ومحو آثارها، وأكد أنه ما زال ينتظرنا الكثير في بناء ودعم مؤسسات الدولة التي تحول دون الاحتراب وتؤدي لتداول سلمي للسلطة، وتحقق عودة النازحين واللاجئين إلى ديارهم.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق