اخبار السودان اليوم - العدل تصدر بياناً حول قضية تفجير سفارتي أمريكا بنيروبي ودار السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

مايو 18, 2020

الخرطوم_ (اليوم التالي)

أصدرت وزارة العدل اليوم بياناً توضيحياً حول قرار المحكمة العليا الأمريكية الصادر اليوم بشأن قضية تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودارالسلام عام 1998، و(اليوم التالي) تنشر نص البيان الذي جاء فيه:

بيان من وزارة العدل بشأن قرار المحكمة العليا الأمريكية الصادر اليوم بشأن قضية تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودارالسلام عام 1998

يتعلق حكم المحكمة العليا الأمريكية الصادر اليوم بالأحكام الغيابية التي كانت قد صدرت ضد حكومة السودان قبل عدة سنوات في قضايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام وبلغت التعويضات الكلية فيها 10.2 مليار دولار.

لقد أعادت المحكمة العليا في حكمها اليوم فرض تعويضات عقابية (Punitive Damages) بمبلغ 826 مليون دولار على حكومة السودان، لكنها في ذات الوقت أمتنعت عن التقرير بشأن صحة فرض تعويضات عقابية بموجب القانون الولائي (وليس القانون الفيدرالي) على حكومة السودان، مع العلم أن معظم التعويضات العقابية، التي كانت قد فرضت على السودان والبالغة 3.5 مليار دولار من جملة التعويضات العقابية الكلية التي تبلغ 4.3 مليار، فرضت بناءً على القانون الولائي (State-Law Punitive Damages)، وليس القانون الفيدرالي. ولذلك فإن التعويضات العقابية البالغة 3.5 مليار دولار لا تزال خاضعة للتقاضي أمام محكمة الاستئناف بين السودان والمدعين.

ومن الجدير بالملاحظة كذلك أن حكم المحكمة العليا اليوم امتنع عن الجزم بمدى صحة منح أية تعويضات أخرى للمدعين بموجب القانون الولائي، مع العلم بأن حجم التعويضات المختلفة التي منحتها المحكمة للمدعين بموجب القانون الولائي تمثل الجزء الأكبر من مبلغ التعويضات الكلي الذي حكمت به المحكمة في هذه القضايا حيث يعادل حوالي 7.5 مليار دولار من إجمالي مبلغ الــ 10.2 مليار دولار كتعويضات شاملة بما في ذلك التعويضات العقابية والتعويضات عن الخسائر. بالتالي فإنه وفقا لقرار المحكمة العليا الصادر اليوم، فإن مبلغ 7.4 مليار من إجمالي الأحكام الغيابية البالغة 10.2 مليار دولار، سيكون عرضة للتقاضي مجدداً بين السودان والمدعين في هذه القضايا في الفترة القادمة.

إن حكومة السودان إذ تتطلع إلى متابعة الإجراءات القضائية اللاحقة في هذه القضايا، لترجو أن تؤكد أنها ستظل منخرطة في التفاوض مع الولايات المتحدة لتسوية هذه القضايا وتطبيع العلاقات معها بشكل كامل، وتحرير من إحدى التركات الثقيلة للنظام المباد. وأخيراً، تعبر حكومة السودان عن تعاطفها الثابت مع ضحايا العمليتين الإرهابيتين على سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودارالسلام، لكنها تؤكد مجدداً ألا علاقة لها بهما أو بأي أعمال إرهابية أخرى.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق