اخبار السودان اليوم الجمعة 27/3/2020 - الحكومة تبقى علـى دعم سلعة دقيق الخبز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- القمح

السودان اليوم :

أبقت الحكومة على الدعم الموجه لدقيق الخبز مما يعني أن الخزينة العامة تخسر جراء سياسة دعم مائة الف جوال يوميا مبلغ 68 مليون جنيه يوميا بواقع 680 جنيها للجوال .

ان الدعم يتم تطبيقه في عدد من السلع الإستراتيجية من ضمنها دقيق الخبز كما ان دعم سلعة دقيق الخبز وغيرها من السلع الضرورية توارثته الحكومات لاسباب سياسيةٍ وهو مستمر بصُورته المُشوّهة حيث يرى الكثير من الاقتصاديين أنّ على الحكومة الإسراع في عملية إعادة تَوجيه الدَّعم عن طريق الحِصص واستخدام البُطاقات التّعريفيّة وغيرها من وسائل ضبط التوزيع .

ومن جهتها اكدت الحكومة الانتقالية ممثلة فى وزير الصناعة والتجارة الاستاذ مدنى عباس مدنى التزامها بدعم الخبز خلال فترة حكمها للبلاد .

فى الوقت ذاته كشف الدكتور ابراهيم البدوى وزير المالية والتخطيط الاقتصادى فى حديث له سابقا وجود تحديات تواجه الحكومة في تمويل بعض السلع منها الخبز.

وتحدث (لسونا ) السيد عبد الرؤف مصطفى طالب الله رئيس لجنة تسيير شعبة المخابز بولاية الخرطوم مؤكدا ان رفع الدعم يضر بفئة من المواطنين بينما الإبقاء عليه يضر بالوطن مشيرا الى ضرورة إعادة النظر في سياسة دعم سلعة الخبز الذي يذهب إلى غير مستحقيه .

ودعا الى اهمية رفع الدعم عن دقيق الخبز او هيكلة الدعم ليذهب للمستفيدين مباشرة لتفادى تسريبه وتهريب دقيق الخبز المدعوم لدول الجوار أو استخدامه لأغراض أخرى .

ويرى اقتصاديونّ ان الحل يكمن في تحقيق الاستقرار الاقتصادي الذى يأتي بزيادة الإنتاج والإنتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتى للبلاد من سلعة القمح التى ينتج منها فى المتوسط 400 الف طن من الاحتياجات الكلية البالغة اثنين مليون ونص طن سنويا .

واكد بعض مزارعى مشروع الجزيرة لسونا على اهمية توفير التمويل لتأهيل البني التحتية المختلفة منها اصلاح الطرق الزراعية وازالة الاطماء والحشائش من الترع الرئيسة والفرعية وتوفير تقاوى محسنة فضلا عن تحديد سعر تركيزى مناسب للقمح .

وتواجه الدولة تعثرا فى دعم السلع التى سبق ان التزمت بدعمها الامر الذى جعل هنالك تراجع فى كميات الدقيق المدعوم مما اثر على حصة المخابز بالتالى ادى لزيادة صفوف المواطنين امام المخابز.

وقال طالب الله انه توجد حلول لتفادى مشاكل الصفوف منها زيادة وزن قطعة الخبز الى 90 جراما بواقع اثنين جنيه بدلا عن 45 كيلو جرام بجنيه واحد.

وأبان ان اعداد الخبز ذات الوزن الصغير يستهلك الكثير من الجازولين والغاز والوقت والعمالة فضلا عن اصطفاف المواطنين طلبا للخبز

وكشف عن ضعف الطاقة الانتاجية للمخابز بولاية الخرطوم والبالغه اكثر من 3 الاف و600 مخبز وعزا ذلك لنقص الحصة وارتفاع كلفة اعداد الخبز.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق