اخبار السودان اليوم - البلاد تشيع وزير الدفاع والبرهان يطالب المعزين بعدم الذهاب إلى المقابر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

مارس 26, 2020

الخرطوم – (اليوم التالي)
توجه جثمان الفريق جمال عمر للسلاح الطبي للتشريح بطلب من اسرته،  بعد جنازة عسكرية بحضور البرهان وحميدتي وحمدوك وأعضاء المجلس السيادي وقيادات الحرية والتغيير ووزراء ودستوريين، وكانت أسرة الفقيد طالبت بتشريح جثمان الفقيد واختارت الفريق طبيب(جراح) عبد الله العطا.
الى ذلك حالت السلطات السودانية دون تمكن عدد من مرافقي جثمان الفقيد، الفريق جمال عمر الوصول الى الخرطوم نسبة لـ(تشدد السلطات السودانية في الإجراءات الاحترازية التي إتخذتها وزارة الصحة السودانية ضد مرض الكورونا)، وكان عدد من قيادات الجبهة الثورية ممثلين وصلوا الى مطار جوبا وشرعوا في تكملة إجراءات المغادرة الى الخرطوم لكنهم إضطروا لصرف النظر عن السفر لانه سيتم حجزهم في الحجر الصحي لمدة (14) يوماً عند وصولهم الى الخرطوم، مما يعني عدم تمكنهم من اللحاق بجلسات التفاوض والتي تم تعليقها لمدة أسبوع من الان.
وطالب الفريق أول ركن رئيس المجلس السيادي ، الحضور الكثيف بمطار الخرطوم رغم ظروف إعلان حالة الطوارئ الصحية للتصدي لجائحة () بعدم مرافقة الجثمان إلى المقابر نظراً للأوضاع الرآهنة. وقال “نسأل الله أن يتقبله قبولاً حسناً ويحسن إليه ويلزمنا جميعنا الصبر”، وأضاف “نأمل أن نكمل الخط الذي مشى فيه الفقيد”. وأشار إلى أنهم يقدرون أوضاع البلاد الحالية ويعذرون المواطنين من مرافقة الجثمان وقال “كلنا عارفين ظروف البلد ونعذر الناس ما يمشوا معانا تاني المقابر وبارك الله فيكم وجذاكم الله خيراً”، وأضاف “جمال حقنا كلنا ونحنا فقدناه والرسالة مازلنا شايلنها والمشعل سنحمله إلى أن نلقي مصيرنا”.
وكان الرئيس سلفاكير قد كلف نائبه حسين عبدالباقي بتمثيله في الجنازة الرسمية، بالإضافة الى مستشاره توت قلواك وعدد من الوزراء بينما كلف الرئيس سلفا وزيرة الدفاع انجليا تينج وعضو الوساطة وزير الاستثمار د ضيو مطوك بالسفر للخرطوم لتقديم واجب العزاء، كذلك إضطروا لعدم السفر لنفس الأسباب. وكانت دولة جنوب السودان أصدرت بياناً رسمياً حول وفاة جمال عمر والتي كان سببها ذبحة صدرية.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق