اخبار السودان اليوم - تغييرات في المؤسسات القومية تشمل مجلس الوزراء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

مارس 21, 2020

الخرطوم – (اليوم التالي)
كشف الهادي إدريس، رئيس الجبهة الثورية، أنّ تغييرًا سيشمل كلّ المؤسسات القومية بما فيها مجلس الوزراء، وقال الهادي في تصريحٍ لـ(باج نيوز) إنّ توقيع السلام حال تحقّق سيفضي إلى تغييرات من أجلّ استيعاب مخرجات السلام.
ويعدّ إحلال السلام في السودان، أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، خلال مرحلة انتقالية، والتي بدأت في 21 أغسطس 2019، وتستمر 39 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، والوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية حدّدت ستة أشهر، لتوقيع اتفاقات سلام مع الحركات المسلحة، وتحقيق الاستقرار في البلاد.
ومضت قرابة الأربعة أشهر من المدة المحدّدة، دون الوصول إلى اتفاق، ما اضطر الأطراف إلى تمديد سريان “إعلان جوبا” لشهرين إضافيين. و أوضح رئيس الجبهة الثورية أنّه لم يتمّ الاتفاق على المقاعد المخصّصة للحركات بعد، وأكمل” الاتفاق لم يتمّ لارتباطه بالقضايا القوميّة التي ستناقش في الـ(28) من الشهر الجاري”. وتطالب الحركات المسلّحة والجبهة الثورية، بإرجاء تعيين حكام الأقاليم وتشكيل المجلس التشريعي إلى ما بعد توقيع اتفاق سلامٍ مع الحكومة الانتقالية، بانتظار إضافة اتفاقات السلام إلى الوثيقة الدستورية لتصبح جزءًا  منها، وإعادة تشكيل الحكومة الانتقالية بما يكفل لها المشاركة في مستويات الحكم كافة.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق