- السودان اليوم:

قال رئيس وزراء السودان الدكتور عبد الله حمدوك، إن العالم يمر بواحدة من أكبر الكوارث في تاريخه المعاصر، وهى كارثة تفشي فيروس المستجد ، لافتا إلى أن الوباء ضرب كل المعمورة، والسودان ليس استثناء، لكننا جادون في العمل مع بعضنا البعض، ومع كل شعوب العالم لهزيمته.

وأضاف حمدوك، في كلمة وجهها للشعب السوداني، الأربعاء – “لقد اتخذنا إجراءات في الفترة السابقة يبدو فيها تضييق على بعض المواطنيين، لكننا قمنا بها لحمايتهم، ونحن نقدر معاناة المواطنين في المعابر، وبقدر المستطاع اتخذنا من الإجراءات ما يخفف هذه المعاناة، وسنعمل المزيد”.

وناشد السودانيين، بضرورة اتباع الارشادات التي صدرت من وزارة الصحة، بكل الصرامة والجدية “لأنها تعين على هزيمة الفيروس”، داعيا إلى والعمل سويا، حكومة وشعبا، لهزيمة هذا الوباء.

وأشاد رئيس وزراء السودان، بكل الجهود الكبيرة التي قدمها الخيرون من أبناء ، معربا عن ثقته في “هزيمة هذا الشر الذي لم يستثن ولن يستثني شعبا أو أمة”.

وقال حمدوك: “الشعب السوداني يمتلك عادات جميلة في التواصل في الأفراح والأطراح، لكن يجب وقف هذه العادات مؤقتا، لهزيمة هذا الوباء”، مناشدا الشعب السوداني وقف التجمعات الكبيرة في تلك الفترة، لأن ذلك سيساعد كثيرا في هزيمة هذا المرض.