اخبار السودان اليوم - وفاة ثلاثة مرضى في قسم العناية بالمستشفى الأكاديمي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

مارس 13, 2020

الخرطوم-   بهاءالدين قمرالدين – ميسون عوض الكريم
توفي ثلاثة مرضى بالمستشفى الأكاديمي بالخرطوم، في عنبر العناية المكثفة جراء انقطاع التيار الكهربائي واحتراق المولد (الوحيد) في المستشفى، وكان أكرم التوم، وزير الصحة الاتحادي، أعلن في موتمر صحفي (أمس الأول) بالوزارة عن وفيات مرضى بعدد من مستشفيات ولاية الخرطوم بسبب  انقطاع التيار الكهربائي الأيام الماضية.
وكشفت جولة (اليوم التالي) بالمستشفى الأكاديمي بالخرطوم عن توقف  عمليات الغسل الكلوي والاستصفاء الدموي بسبب انقطاع التيار الكهربائي  واحتراق المولد الوحيد، وشكا المرضى والمرافقون من أوضاع صحية متردية يعيشونها بالمستشفى، وأوضحوا أنهم فوجئوا أمس (الخميس) بعيد حضورهم للمستشفى في الصباح الباكر بانقطاع التيار الكهربائي وأبلغتهم الإدارة عن توقف جميع عمليات الغسل الكلوي والاستصفاء الدموي  بسسبب انقطاع التيار الكهربائي واحتراق المولد، وكان معظهم قدم الى المستشفى من مناطق نائية بأطراف العاصمة.
ووقفت (الصحيفة) على الأوضاع الإنسانية المأساوية للمرضى وكان بعضهم يرقد متألماً داخل العنبر وسط الأجواء الخانقة ودرجات الحرارة العالية، والعنبر ضيق ومتسخ وأشبه بـ(بملقى النفايات) تفوح منه الروائح المنتنة؛ وأوضح  المريض عمر كمال أن مدير المستشفى قال لهم أنه سوف تحل المشكلة جذريا  (الأحد) القادم.
وناشد المرافق أسامة محمد الحاج العمدة الجهات المسؤولة ووزارة الصحة الاتحادية والفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، نائب رئيس المجلس السيادي، بالتدخل العاجل لحل المشكلة فوراً حتى لا يموت المرضى، على حد تعبيره، فيما لم تتمكن (الصحيفة) من الوصول لمدير وحدة الكلى بالمستشفى لغيابه وإغلاق هاتفه الجوال طوال يوم أمس مما تعذر على الصحيفة الحصول على إفادات وتصريح رسمي حول الأوضاع المتردية للمرضى والمرافقين داخل المستشفى الأكاديمي، وستنشر الصحيفة الأيام القادمة  تحقيقاً كاملاً عن الأوضاع المأساوية لمرضى الغسل الكلوي بالمستشفى الأكاديمي.
تجدر الإشارة إلى أن المستشفى الأكاديمي تحت إشراف جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا التابعة لوزير الصحة السابق بالولاية (مامون حميدة) .

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق