- السودان اليوم:

أعلنت الشرطة السودانية، الثلاثاء، أن نتائج فنية أولية توصلت إلى أن التفجير الذي استهدف رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، صباح الإثنين، نتج عن عبوة متفجرة محلية الصنع زنة 750 غرام، تم زرعها على جانب الطريق.

وأضاف المتحدث باسم قوات الشرطة، اللواء عمر عبد الماجد، في بيان بحسب وكالة الاناضول، أن العبوة “مصنوعة محليًا ومكونة من مادة أزيد الرصاص شديدة الحساسية.”

وانفجرت العبوة الناسفة أثناء مرور موكب حمدوك في العاصمة الخرطوم، متوجهًا إلى مقر مجلس الوزراء، ولم تسفر عن ضحايا.

وتابع: “المادة المتفجرة خلفت في مركز الانفجار حفرة بطول 90 سم، وعرض 65 سم، وعمق 25 سم.”

واستطرد: “كما تسببت الشظايا الحديدية في إحداث أضرار بالمركبات”.

وشدد عبد الماجد، على أن فرق التحريات والتحقيقات تواصل عملها للكشف عن أبعاد هذا المخطط.

ومساء الإثنين، أوقفت قوات الأمن السودانية، أجنبيين للاشتباه بصلتهما بمحاولة الاغتيال، وفق مصدر أمني.