اخبار السودان اليوم الخميس 13/2/2020 - الشركة العربية السودانية : بدء الحصاد بمشروع أقدي الزراعي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- السودان اليوم :

أكملت الشركة العربية السودانية للزراعة (إحدى شركات الهيئة العربية للاستثمار الزراعي) عمليات حصاد محاصيل الذرة، السمسم، وحب البطيخ بمشروع أقدي الزراعي بولاية النيل الأزرق.

وتتواصل عمليات حصاد القطن فى المشروع ومن المتوقع أن تكتمل فى مايو القادم  استعدادا للموسم الجديد.

وبدأت عمليات حصاد القطن فى مساحة ٦ آلاف فدان فى ديسمبر من العام الماضي ٢٠١٩م ومن المتوقع أن تحقق متوسط إنتاجية ما بين ٤ الى ٥ جوالات للفدان. ووقف الوفد الإعلامي على عمليات حصاد القطن يدويا بواسطة عمالة يقدر حجمها بحوالي ثلاثة آلاف عامل.

ووسط أزهار لوز القطن الأبيض يتحرك العمال في نشاط في اللقيط والكبس في جوالات لترحل وتخزن فى مناطق مكشوفة ويسوق محليا.

وتخطط الشركة السودانية العربية للزراعة في النيل الأزرق (أقدي) إدخال تركيبة محصولية جديدة في مساحة ١٠ آلاف فدان في الموسم الزراعي ٢٠٢٠ -٢٠٢١م تستهدف زراعة ذرة شامية ودخن وقوار.

وبدأت الشركة منذ ثلاث سنوات زراعة حب التسالي لقيمته الاقتصادية وزيادة الطلب عليه داخل السودان وخارجه.

وارتفعت الكميات المزروعة من حب التسالي في الموسم الزراعي الحالي ٢٠١٩-٢٠٢٠م إلى ألفي فدان مقارنة بـ٥٠٠ في المواسم  الماضية.

وقال المهندس الزراعي محمد دفع الله مدير العمليات الزراعية في الشركة لـ(سونا) إن العائد المتوقع يقدر بـ١٧مليار جنيه. وأكد سيادته انخفاض تكلفة زراعة التسالي مقارنة بحبوب أخرى.

وتم استزراع مساحة ٣٠ ألف كلم هذا الموسم2019-2020 بالسمسم والقطن والذرة.

وبدأ الحصاد الفعلي للسمسم بواقع إنتاج من ثلاثة إلى أربعة جوالات للفدان، وتشير سونا الى أن الشركة العربية السودانية للزراعة بالنيل الأزرق (أقدي) تأسست في عام 1982م ويقع مشروع أقدي في ولاية النيل الأزرق  ويبعد  بـ 570 كيلومترا من العاصمة الخرطوم في اتجاه .

 وبلغ رأس المال المكتتب 168.88 مليون جنيه سوداني (تعادل نحو 43.7 مليون دولار أمريكي) تساهم فيه الهيئة العربية بـ 85.3 % وحكومة جمهورية السودان بـ 14.7 %.

وتشير سونا الى أن نشاط الشركة يركز في  زراعة وإنتاج أهم المحاصيل الاستراتيجية والرئيسية لتوفير الأمن الغذائي في القطاع المطري بنظام الزراعة بدون حرث،

وتقدر الطاقات الإنتاجية المتاحة أراضي بإجمالي مساحة 219 ألف فدان؛ إضافة الى أراضي قابلة للزراعة بإجمالي مساحة تقدر بنحو 166 ألف فدان.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق