اخبار السودان اليوم الأحد 9/2/2020 - البقاء مع المطبعين لايليق بك يافيصل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- خاص السودان اليوم:
بعد الخطوة الخاطئة التى أقدم عليها #الخائن_البرهان فان عددا من الشرفاء الاحرار رفعوا اصواتهم عالية يعترضون على التطبيع والانغماس فى وحل الخيانة والذل ، ومن هؤلاء الاحرار الذين جاهروا باعتراضهم وزير الاعلام الناطق الرسمى بإسم الحكومة الأستاذ فيصل محمد صالح الذى خرج على الملأ منتقدا الخطوة ، وحينها قال أنهم فى الحكومة  ينتظرون عودة الفريق البرهان ليستوضحوه ورجع البرهان واجتمع بهم وقال انه أقدم على الخطوة من تلقاء نفسه وان الجهاز التنفيذى لاعلم له بالمسألة وهذا ماسبق لفيصل ان اعلنه ثم تسارعت الاحداث ليقول البرهان فى تنويره للاعلاميين انه اخطر حمدوك بالامر قبل السفر وإن الاخير وافق على الخطوة وباركها ليخرج فيصل مرة اخرى ولكنه هذه المرة اتهم الفريق البرهان بالكذب وتوعد ان لايسكت على الأمر ، ثم وضح فيصل موقفه وذلك عبر صفحته على الفيسبوك ، ويقول الخبر :
كشف الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام موقفه من لقاء رئيس مجلس السيادة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي.
وكتب فيصل في الساعات الأولى من صباح الأربعاء على حسابه الرسمي بفيسبوك ما يلي :”موقفي من لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي قائم على نقطتين”.
*إن أخذ السيد رئيس مجلس السيادة أمر العلاقات الخارجية للسودان بيده والتقرير فيها بشكل متفرد فيه خرق للوثيقة الدستورية وتجاوز لاختصاصات الجهاز التنفيذي.
*إن التعامل مع إسرائيل بهذا الشكل والاجتماع المنفرد مع نتنياهو فيه خرق وتجاوز للموقف السوداني الثابت على مر العهود بأن لا تطبيع ولا علاقات مع إسرائيل إلا بعد الإقرار بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ومنها حقه في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، وهذا موقف لا تملك أجهزة الحكم الانتقالي محدودة الصلاحيات تغييره، وإنما يترك الآمر للمجلس التشريعي أو المؤتمر الدستوري والحكومة المنتخبة).
ونقول لفيصل ان الافضل لك ولتاريخك النضالى ان تستقيل وترفض البقاء مع المطبعين لأن ذلك لايليق بك يا استاذ.

#البرهان_لقاء_العار

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق