- السودان اليوم:

قاد أعضاء من مجلس السيادة الانتقالي، مدنيين وعسكريين، مبادرة لرأب الصدأ بين رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، ومجلس الوزراء، على خلفية لقاء البرهان ونتياهو في يوغندا.

وكان مجلس الوزراء، إعترض على اللقاء الذي جمع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو،في دولة يوغندا، وإعتبر أن اللقاء يمثل خرق للوثيقة الدستورية، كما أن التطبيع مع إسرائيل ليس من إختصاص حكومة الفترة الإنتقالية.

ونقل مصدر ل (صوت الهامش ) أن وفد تكون من مجلس السيادة مكون من أعضاء المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو، وصديق تاور وعائشه موسى، مهمته رإب الصدأ بين مجلسي السيادة والوزراء على خلفية لقاء البرهان ونتنياهو .

وعقد الوفد إجتماعاََ مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، وفقاً لاعلام مجلس الوزراء، قبل أن ينتقلا إلى القصر الجمهوري، وعقد إجتماع بمشاركة رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان.

وتناول اللقاء القضايا السياسية الراهنة وتعزيز العمل المشترك من أجل تحقيق المصالح العليا للبلاد عبر تنفيذ ما تم التوافق عليه من مطلوبات الفترة الإنتقالية وإنزال شعارات الثورة الي أرض الواقع.