- السودان اليوم:
صوب عدد من المصدرين، إتهامات قاسية للكيانات القائمة لتسيير إتحاد أصحاب العمل والغرفة التجارية, ودمغها عدد منهم بإقصاء المصدرين عن عضوية اتحاد الغرفة التجارية وتعيين موظفين لا يفقهون في شؤون الصادر.

وحذر رئيس شعبة المعادن، أمين مال غرفة المصدرين السابق إبراهيم أبو بكر، من مغبة ما يحدث في قطاع الصادر ومساهمته السالبة على القطاع الذي تعتمد عليه الدولة في إيرادات النقد الأجنبي.

وقال إبراهيم لـ(باج نيوز): “هنالك إقصاء واضح للمصدرين في تمثيل الغرفة التجارية بما سيؤثر سلباً على أداء الصادر خلال المرحلة المقبلة”.

وأكد أن لجنة تسيير الغرفة التجارية تكاد تخلو من تمثيل لمصدريين حقيقيين، وأضاف بأن من تم إختيارهم عبارة عن موظفي بنوك لا علاقة لهم بقطاع الصادر.

ووصف ما يتم في اختيار الممثلين بعمل “الشلليات”.

وكشف عن وجود أكثر من (180) شركة كبيرة تواجه صعوبات في التصدير من بينها مشاكل الميناء وأسعار وزارة التجارة، بجانب التأثيرات السالبة جراء تفشي فيروس “كورونا” بدولة الصين مما أثر على حركة الصادر.

موقع باج نيوز