اخبار السودان اليوم - حمدوك يعقد جلسة مباحثات مشتركة مع الرئيس الجيبوتي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

فبراير 3, 2020

الخرطوم – (اليوم التالي)
أجرى عبدالله حمدوك رئيس الوزراء أمس (الأحد) مباحثات ثنائية مع إسماعيل عمر قيلي رئيس جمهورية جيبوتي تتعلق بتعزيز آفاق التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، واستعرض حمدوك خلال المباحثات تطورات الأوضاع السياسية بالبلاد عقب ثورة ديسمبر المجيدة وجهود الحكومة الانتقالية لتجاوز تحديات المرحلة لتعزيز الأمن والاستقرار من خلال تحقيق السلام الشامل بالبلاد، وأمن رئيس الوزراء على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية مع جيبوتي في المجالات المختلفة، مستعرضاً رؤية السودان من خلال رئاسته لمنظمة الإيقاد بالاستفادة من رؤى ومقترحات جمهورية جيبوتي باعتبارها دولة مقر وذلك في إطار التنسيق القائم بين البلدين بما يحقق الأمن لدول المنظمة وتبادل المنافع المشتركة لصالح شعوبها، وتناولت المباحثات التشاور المستمر بين البلدين حول أمن ساحل البحر الأحمر في إطار المجلس المختص بين الدول المعنية والتعاون مع الدول المتشاطئة.
من جانبه جدد إسماعيل عمر قيلي الرئيس الجيبوتي تأكيد بلاده على متانة العلاقات الراسخة التي تربط بين السودان وجيبوتي وأواصر الإخاء بين الشعبين الشقيقين، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز مستوى التعاون مع السودان في جميع المجالات، وأشار قيلي للمخاطر والتحديات التي تواجه المنطقة، معتبراً زيارة رئيس الوزراء لجيبوتي فرصة مهمة لمتابعة جهود البلدين والتنسيق المشترك بشأن التصدي لهذه التحديات.
وأكد قيلي حرص جيبوتي على عودة السودان لدوره الطبيعي في المحيط الإقليمي والعربي والإفريقي، مشيداً بنجاح السودان في تجاوز عدد من تحديات المرحلة الراهنة والجهود التي تبذلها الحكومة السودانية لاستتباب الأمن والاستقرار في ربوع البلاد وتلبيه استحقاقات المرحلة الانتقالية لتحقيق تطلعات ، مؤكداً موقف جيبوتي الداعم للسودان في كل مايحفظ استقراره وتحقيق الرفاه لشعبه، جاء ذلك بمؤتمر صحفي عقده الجانبان السوداني والجيبوتي بالقصر الرئاسي عقب المباحثات المشتركة بين الجانبين.
وفي ذات السياق استعرض السفير عمر بشير مانيس وزير شؤون مجلس الوزراء نتائج اللقاء المشترك والتي وصفها بالإيجابية والمهمة في سبيل تعزيز وتطوير علاقات البلدين، موضحاً أنه تم الاتفاق بين الطرفين على المضي قدماً في التعاون والتنسيق المشترك لتحقيق مصلحة البلدين، وقدم مانيس خارطة طريق السودان خلال رئاسته لمنظمة الإيقاد بما يحقق الأمن والاستقرار لدول المنظمة وتبادل المنافع المشتركة لمصلحة شعوبها واستعرض خطط وجهود السودان بالتعاون مع دول القرن الإفريقي من أجل التصدي للمهددات الأمنية ومكافحة الإرهاب.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق