اخبار السودان اليوم - جعفر الميرغني يلتقي قيادات شرق السودان بجوبا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

فبراير 1, 2020

جوبا: الخرطوم – (اليوم التالي)
التقى جعفر الصادق الميرغني نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، بعاصمة جنوب السودان (جوبا) قيادات شرق السودان من القوى المشاركة في مفاوضات السلام بجوبا، حيث التقى  الميرغني أسامة سعيد، رئيس مؤتمر البجا المعارض، وعبدالرحيم جميل الأمين العام للجبهة الشرقية للتحرير والعدالة، بحضور القيادي محمد سيد أحمد، وأعضاء وفد التفاوض الحزبي، واستمع إلى  تنوير من المشاركين في المفاوضات في جوبا، وقال بيان صادر من مكتب الميرغني، أن الاجتماع بحث قضايا السلام وسبل تعزيزها،  وذكر الميرغني أن مشاكل الشرق هي أكثر مايؤرقهم ، في قضايا المياه ومعاش الناس وغيرها،  وأكد جعفر حرص رئيس الحزب  الاتحادي الديمقراطي الأصل مولانا محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب على الاهتمام بقضايا الشرق، مؤكدًا أن الصلة التاريخية الموصولة لم تنقطع، وقدّم جعفر الصادق تنويرًا للجبهة، عن مبادرته التي تهدف إلى إحياء اتفاق الميرغني قرنق، وتنشيط الحوار الوطني الجاد حول القضايا الخلافية، ودعا لما أسماه بـ”كسر الاحتكار المضر” في الحوار، وقال “إن الثنائية البغيضة لم تنجح في حل مشاكل السودان”، وأضاف أن مناقشة قضايا  تقرير المصير وطبيعة الحكم، يجب  النقاش حولها من كل أهل الشأن، وأشار إلى أنّه وجه قيادات حزبه بالتواصل مع الأحزاب السودانية كلها، دون إقصاء، لأخذ الرأي في هذا الأمر، استعداداً لعقد مؤتمر تداولي،
من جهته قال عبر أسامة سعيد، عن إجلاله للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وقال “هو حزب الحركة الوطنية، ويملك علاقات قوية بأهل المنطقة كلها، وصلات طيبة بدول الجوار”، وذكّر سعيد بدور مولانا السيد محمد عثمان الميرغني؛ رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأًصل، في اتفاق الشرق الشهير، وقال “إنّ الأزمة حدثت لعدم التزام النظام السابق بالاتفاقيات”، من جانبه قال القيادي محمد سيد أحمد، إنّ حكمة مولانا الميرغني الظاهرة هي ما يعوّل عليه، قائلاً “إنّ مولانا الميرغني قبل أن يكون رئيساً لحزب فهو أب لكل الناس”، وذكر البيان أن اللقاء سادته الروح الطيبة، واتفق الجميع على رفع درجة التنسيق في المواقف والقضايا.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق