اخبار السودان اليوم السبت 1/2/2020 - ماهكذا تبنى الأوطان | السودان اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- خاص السودان اليوم:
اشتهرت لجان المقاومة فى كل حى بالعمل على مراقبة الاوضاع وضبط أى تفلتات تحدث أو حتى تقصير من الجهات المضطلعة بتقديم الخدمة لعموم الناس ، وهناك الكثير من المواقف التى سجلتها هذه اللجان ولابد ان تشكر لها .
عموم الناس فى البلد لاحظوا ان هذه اللجان – التى عرفت بلجان المقاومة – هى فى الحقيقة اذرع لجهات سياسية ويتهمها غالب الناس بانها واجهات للحزب الشيوعى ولا نظن ان هذا الكلام دقيق بشكل كامل فهناك العديد من الشباب الذين انخرطوا فى لجان المقاومة وعملوا على خدمة احيائهم واهلهم هم فى الحقيقة غير منتمين لاى تشكيل سياسى ولامؤطرين باطار حزب معين وانما فقط كانوا مناصرين للثورة بل كانوا وقودها ثم عمدوا الى خدمة اهاليهم فى الاحياء فدخلوا هذه التشكيلات ونؤكد هنا ان كون هؤلاء الشباب مستقلين لايعنى ان الحزب الشيوعى لايقف خلف هذه اللجان وقد ظهرت بعض البوادر على ذلك اذ ان هذه اللجان أو لنقل بعضها فى بعض الاحياء حاولت التزام الاجندة الحزبية فكان برنامج الحزب الشيوعى هو النافذ ورؤيته هى الحاكمة وإن كان البعض يرى ان الذهاب الى هذا القول لايخلو من تحامل على اللجان وتفسير لكلامها باكثر مما يحتمله لكن موقفها الاخير المتعلق بموضوع مبادرة ولاية الخرطوم  لحملة النظافة العامة جعلهم هذا الأمر يعيدون النظر فى اتهامهم للجان المقاومة بتطبيق برنامج الحزب الشيوعى ، ولنعرف ماذا جرى دعونا نقرأ معا الخبر التالى :
غادر ممثلو تنسيقيات لجان مقاومة مدينة الخرطوم اجتماعا مشتركا ضم عضو المجلس السيادي عائشة موسى ووالي الخرطوم .
ممثلو اللجان غادروا غاضبين احتجاجاً على دعم  قوات الدعم السريع لحملة النظافة التي شرعت ولاية  الخرطوم في الترتيب لها، وقطعوا بأن لجان المقاومة  لن تقف يوماً كتفاً بكتف مع الدعم السريع  في أي محفل أو عمل أو مبادرة تحت أي مسمى ولأي غرض، غير ساحات القصاص العادل  للشهداء الكرام، وأكدوا أن لجان المقاومة لن تسمح بالزج بها تحت رغبات بعض اعضاء مجلس السيادة لحسابات تخصهم في تطبيع علاقتهم بهذه القوات.
وقالت تنسيقيات لجان مقاومة الخرطوم في  بيان لها : لبينا دعوة لإجتماع من مكتب عضو مجلس السيادة عائشة موسى بغرض الترتيب لحملة نظافة ولاية الخرطوم و ايجاد حلول لمشكلة النفايات بالولاية، و كان فى الاجتماع ممثل الدعم السريع، والي الخرطوم وأجهزة محلية الخرطوم ،وممثلين لقطاع البنوك وشركات خاصة، وممثلي بعض منظمات المجتمع المدني ،وبحث الاجتماع آليات تنفيذ الحملة  ليكون الدعم السريع ممول رئيسي لها بجانب الشركات والبنوك الداعمة، لانجاح المبادرة وتعهدت قوات الدعم السريع بتوفير المال و العربات الصغيرة والكبيرة ومعينات أخرى كالآليات وغيرها، وقد احتجت لجان المقاومة على مشاركة الدعم السريع في المبادرة ومن ثم غادر ممثلوها الاجتماع.
وجددت لجان المقاومة التزامها بتقديم الدعم والعون اللازم بما يخدم مصالح الشعب ويساهم في تخفيف معاناته، والمساهمة مع جهاز الدولة التنفيذي في نجاح خططه ومشاريعه، وذكرت (أن شوارع الخرطوم وأزقتها وميادينها وساحاتها التي تكدست قمامتها وفاضت تؤذي بصرنا واحساسنا ونحن كفيلون بكنسها ان توفرت الارادة والثقة لدى حكومتنا المدنية بقدرة شعب الثورة الذي قدم الارواح الطاهرة على انجاز مادونها من مهام).
بعد ان قرأنا الخبر نقول ان موقف لجان المقاومة هذا يعزيه الكثيرون الى الحزب الشيوعى وانه نابع من التزامها باجندة الحزب وليس ناظرا الى المصلحة الوطنية العليا والا فما علاقة حملة النظافة بفض الاعتصام ؟
وللاخوة فى لجان المقاومة نقول لهم ماهكذا ستبنى الأوطان يا شباب.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق