اخبار السودان اليوم السبت 25/1/2020 - شركة “الفاخر” تكشف تفاصيل مبادرتها لتوفير النقد الأجنبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- السودان اليوم :

أكد رئيس مجلس إدارة شركة الفاخر للأعمال المتقدمة المحدودة محمود محمد محمود، أن المبادرة التي تقدموا بها لوزارة المالية جاءت لخلو الساحة من المبادرات الوطنية التي تنقذ البلاد من الأوضاع الإقتصادية المتردية.
وقال خلال منبر صحفي بطيبة برس حول “مبادرة الفاخر لتطوير صادر الذهب وتوظيف عائده” اليوم “السبت”، إن أكبر المعوقات التي تواجه الإقتصاد القومي حاليا تتمثل في تهريب الذهب وتجارة العملة وإرتفاع سعر .
وأضاف بأنهم تقدموا بمبادرة لوزارة المالية تقترح خطة للعمل تتلخص في وضع آلية مرنة تتولى مهمة شراء الذهب من المنتجين في السوق المحلي بمناطق الإنتاج أو أسواق الذهب بالخرطوم، وشراء أكبر كيمة قابلة للتهريب بغرض تصديرها لدولة وغيرها لاحقاً.
وتابع: “مبادرتنا توفر النقد النقد الأجنبي لسداد قيمة السلع الإستراتيجية وليس عن طريق طباعة النقود التي تؤدي لمزيد من التضخم الإقتصادي وضعف قيمة العملة الوطنية”.
وأوضح أن المبادرة تتولى تحديد سعر الشراء يومياً وبالمرونة المطلوبة وحسب العرض والطلب من السوق المحلي، كما يتم بيع الذهب بأسعار البورصة العالمية وتحويل القيمة للبنك التجاري بالخرطوم، والعمل على إستمرارية التصدير وسداد الفواتير.
من جانبه، طالب مدير عام الشركة عبد المنعم عبد الله حسين، الدولة بتقديم التسهيلات لمبادرة الفاخر.
وقال إنه يجب على الحكومة تفعيل دور الأمن الإقتصادي ومكافحة التهريب بمختلف أنواعه عبر الحدود أو المطارات بإنشاء وحدة متكاملة من جهاز المخابرات والجيش والشرطة والدعم السريع والجمارك للسيطرة على الذهب ومنع تهريبه.
وأضاف بأنه لا بد من دعم مباشر للمعدنين وتصحيح أوضاعهم وتوفير معينات النجاج لهم، وتنظيم عمل إعلامي ممنهج يقود في إتجاه المبادرة، سيما وأن الذهب هو الحل الأمثل للأزمة وتهريبه يعد آفة الإقتصاد القومي.
وتابع بأنه يجب إيقاف التهريب فوراً عن طريق الدولة وعبر الأمن الإقتصادي، وذلك ليس بالسهولة لأن المهربين توصلوا لتقنيات عالية في هذا المجال تتطلب من المسؤولين إستنفار الطاقات لمكافحتهم.
وناشد المنتجين بعدم بيع الذهب للمهربين حتى لا يدمروا الإقتصاد القومي.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق