اخبار السودان اليوم الثلاثاء 21/1/2020 - الدولار الجمركي بين الحقيقة والاشاعة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

-

خاص السودان اليوم:
خبر ورد فى صحيفة الصيحة بعددها ليوم أمس الاثنين يفيد بإنه قد تم الاتفاق على زيادة الدولار الجمركى الى 55 جنيها ، وتحدثت صحف اخرى عن إتجاه لرفع  الدولار  الجمركى دون ان تقول بان اتفاقا قد تم ام لا ودون تحديد الرقم الذى سيتم اعتماده .
ولا شك ان خبرا  كهذا  سواء اكان صحيحا ام لا فانه حتما سوف يقود الى كوارث كبرى وبمجرد ترويجه ونشره سوف يتحرك السوق ويهيج على هيجانه ولاينتظر التجار تأكيدا للخبر فقط تشتعل نار الأسعار وتواصل جنونها وعندما تتحرك الجهات الرسمية وتقول كلمتها تكون الفأس قد وقعت على الرأس وشجته وادمته ، هذا ان لم تكن قد اودت بالضحية وقضت عليها وهى هنا هذا المواطن المسكين الذى يذبح بنصل صدئ كل يوم دون ان يحظى باى عاطفة أو شفقة.
قوى الحرية والتغيير التى نسبت اليها بعض الصحف الاتجاه لرفع الدولار الجمركى عل ذلك يساعدها فى التخفيف من وطأة الضائقة الاقتصادية الخانقة والازمات المتلاحقة التى ظلت تلازم حكومتها منذ تشكلها دون ان تتمكن من اصلاحها ويبدو انها لن تتمكن فى ظل الظروف الحالية القاتمة وبالغة السوء ، هذه القوى (الحرية والتغيير) كانت قد اعترضت بشدة على مقترح الدكتور ابراهيم البدوى برفع الدعم عن البنزين واصرت على تقديم موازنة معدلة عن تلك التى اجازها مجلس الوزراء اواخر العام 2019 واليوم وقد اسقط فى يدها تريد ان تنكص عن التزاماتها وتنسى هيجانها وتحشيدها الشارع ضد الحكومة السابقة والان وقد تصدت للحكم فهاهو الوضع اسوأ من ايام الحكومة السابقة.
ولابد ان نشير هنا الى ان الخبر الذى نشرته صحيفة الصيحة قد ازعج قوى الحرية والتغيير جدا مما حدا باحد قادتها الى التوضيح قائلا :
ليس صحيحا ما اوردته صحيفة الصيحة في عنوانها الرئيس، عن اتفاق لزيادة الدولار الجمركي الى 55 جنيها .. لانه لم يحدث اي اتفاق من اساسه علي ذلك ولم  يتم الادلاء  بما يفيد بذلك المعنى.
وقال القيادى (الذى يبدو ان الصيحة قد نسبت التصريح إليه والله اعلم ) ، قال :
لقد اتصلت برئيس القسم الاقتصادي بالصحيفة لنفي هذا الخبر في عدد الغد (الثلاثاء) ، والذي احدث ردود فعل واسعة في حركة السوق وفي اوساط الراي العام.
واستطرد يقول :
لقد رفضت قوي الحرية والتغيير تضمين موازنة 2020 حزمة اجراءات ما يسمي رفع الدعم ، والتي تتضمن تحرير اسعار المحروقات وتخفيض قيمة الجنيه ، وتحرير الدولار الجمركي، واحتساب الموازنة ب55 جنية مقابل الدولار، بدلا عن 18…وهو ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع المشترك بين مجلس الوزراء والمجلس القيادي لقوي الحرية والتغيير في25ديسمبر الماضي…
وهو ما تم التعبير عنه في العديد من اللقاءات بما في ذلك لقاء مع الاستاذة رشا التوم رئيس القسم الاقتصادي بالصيحة قبل اسبوعين
انه الانزعاج الذى لحق بقوى الحرية والتغيير والارتباك من نشر خبر زيادة الدولار الجمركى وحق لهم فان هذا الأمر سوف يسقط حكومتهم حتما ويلحقهم بالبشير وزمرته وياله من مصير مشؤوم.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق