اخبار السودان اليوم الأربعاء 15/1/2020 - إرتفاع في اسعار العقارات بالخرطوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- السودان اليوم :

شهدت أسواق العقارات اضطراباً وتذبذباً في الأسعار، وركوداً في عمليات البيع والشراء، في ظل تمسك الملاك بالأسعار العالية في ظل الوضع الاقتصادي غير المستقر الذي يعاني منه التجار والمواطنون وملاك العقارات والشقق السكنية بصورة عامة.
وأرجع أصحاب مكاتب عقارات بالخرطوم، الركود وتذبذب الأسعار لعدم استقرار سعر وغياب الرقابة الكاملة من قبل الجهات المختصة، وتلك الفترة شهدت فيها السوق ركوداً وقلّت عمليات البيع والشراء دون طلب عليها.
وأشار أصحاب العقارات إلى أنهم ينتظرون سياسات الدولة الجديدة فيما يتعلق بسعر الدولار مقابل الجنيه السوداني، وثبات سعره بصوره نهائية في السوق الموازي، ما يجعل سوق العقار أكثر استقراراً، متوقعين هبوط أسعار العقارات وحدوث استقرار في عمليات البيع والشراء ووقف الركود الذي يسيطر على السوق.
وأبدى جلال آدم مصطفي صاحب عقارات بالخرطوم، تفاؤله بأن تشهد الأسعار استقراراً خلال العام الجديد، ويشهد السوق حركة مع حدوث استقرار للدولار، مشيراً إلى أن سعر العقار مساحة (400) متر بمناطق عد ناصر وبري يتراوح ما بين(13-15) مليون جنيه، وسعر المنزل بمساحة (500) متر (25) مليون جنيه، أما المناطق المميزة يصل سعر المنزل فيها إلى (40) مليوناً، وبلغ سعر البيع في أحياء الشاطئ وقاردن ستي، حيث يتم البيع بالمتر وبسعر الدولار، يتراوح سعره بمنطقة حي الشاطئ بين (800-1000 ) دولار للمتر، اما قاردن ستي فيتراوح بين (1000-1200) دولار حسب الموقع (ناصية، سنغل)، وأضاف أن فترة الحكومة الانتقالية شهدت خطوات كبيرة من بنك السودان المركزي بفك التمويل العقاري للمواطنين والشركات بعد توقفه إلى ما يقارب الخمسة أعوام مضت، بجانب الخطوات الكبيرة التي قام بها المركزي، بفك التمويل العقاري للمواطنين والشركات، ولكن هنالك إجراءات بنكية معقدة صاحبت عمليات التقديم للقروض وأضعفت رغبة المواطنين والشركات في الحصول على قرض عقاري.
وقال صاحب عقارات البروج بأم درمان، محمد الهادي إسماعيل إن الأوضاع الاقتصادية في السودان دفعت بعض المستثمرين والمواطنين إلى بيع أراضيهم أو إيجارها بأسعار عالية واشتروا بها عقارات وشقق سكنية في دول مجاورة مثل ، حيث لا يتجاوز سعر الشقة في القاهرة، سعر منزل في الأحياء الشعبية في العاصمة الخرطوم، ويتراوح سعر الشقة المفروشة في المهندسين ما بين (30-35) ألف جنيه، وسعر الإيجار لليوم ما بين (3-5) جنيهات، وفي المنشية سعر الشقة (45-50) ألف جنيه، وبلغ سعر إيجار الشقة المفروشة في أم درمان المربعات (40) ألف جنيه، وغير المفروشة يتراوح ما بين (20-25) ألف جنيه، وسعر الأرض في أم درمان حي الجامعة، بلغ (6) ملايين جنيه، وسعر نصف القطعة في نفس الحى بلغ (3,300) مليون وسعر قطعة الأرض بجنوب صالحة بلغ (4) ملايين جنيه، وسعر القطعة في تعويضات بيت المال أم درمان، بلغ (28) مليون جنيه وسعر القطعة في ود البخيت بلغ (5) ملايين جنيه، وأشار محمد إلى القرارات الأخيرة من الحكومة بحجز أراضٍ بأعداد كبيرة من قبل السلطات نتيجة شبهات واتهامات فساد في قانونية وشرعية من النظام السابق، وأبان أن هناك أكثر من آلاف الأراضي كانت مسجلة باسم زوجات وأبناء مسؤولين في الحكومة السابقة، بما في ذلك بعض مديري المكاتب الحكومية.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق