اخبار السودان اليوم - لجنة التمكين: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

يناير 13,

الخرطوم – (اليوم التالي)
شددت لجنة إزالة التمكين على ضرورة محاربة الفساد واسترداد الأموال، وقالت اللجنة إن الغرض من حجز أصول وممتلكات بعض المؤسسات الإعلامية لاسترداد أموال الشعب وليس للحجز علاقة بنهج تلك المؤسسات أو العاملين بها. وأكد الرشيد سعيد وكيل وزارة الثقافة والإعلام في مؤتمر صحفي بالقصر الجمهوري أمس (الأحد) أن اللجنة لا تشكك في وطنية الصحفيين، وشدد سعيد على أن اللجنة تمتلك المعلومات التي تؤكد أن قناة الشروق تم تمويلها بأموال ضخمة دفعتها وحدة تنفيذ السدود، وظلت تتلقى تمويلاً من الدولة بعد عودتها من ، ومسجلة بأسماء أشخاص ينتمون للمؤتمر الوطني، وعليها ديون بمبلغ مليون و(200) ألف دولار، وقال إن حسابات القناة ستخضع للمراجعة منذ تاريخ إنشائها، ومن ثم اتخاذ القرار المناسب تجاهها. وأوضح أن صفقة ملكية صحيفة الرأي العام بلغت (19) مليار جنيه تم تسديد (5) مليارات فقط منها ولا تعرف الوجهة التي ذهب إليها باقي المبلغ وأن من قام بتمويلها يتبع لجهاز المخابرات الوطني. وقال وكيل الإعلام إن جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم للتنقيب عن الذهب بولاية نهر النيل وأضاف: الجمعية تتلقى دعماً سنوياً من رئاسة الجمهورية (750) ألف جنيه وتمتلك مبنى به عدة طوابق واثنين من الفنادق وعدد (100) سيارة. وكشف الرشيد عن مجموعة من عضوية جمعية القرآن الكريم مجرد سماعهم خبر لجنة التمكين ذهبوا لينهبوا معدات وآليات المنجم إلا أنه تم القبض عليهم وفتح فيهم بلاغات خيانة الأمانة.
وحول قناة طيبة الفضائية أبان أن منصتها الفضائية منحت لها بطريقة غير شرعية، وأشار إلى أن صحيفة السوداني آلت إلى جمال الوالي بتوجيه من الرئيس المخلوع عمر ، وبمجرد تحويلها للوالي أسقطت عنها بعض الضرائب التي كانت مفروضة عليها وأن الصحيفة تتم الآن مراجعتها لتقديم تقرير حولها توطئة لاتخاذ القرار المناسب. وأكد وجدي صالح الناطق باسم قوى الحرية والتغيير عضو اللجنة أن الثورة جاءت لإسقاط النظام وإعادة أموال الشعب للشعب، لافتاً إلى أن قرار إيقاف القنوات تم عبر وزارة الثقافة والإعلام وأن اللجنة معنية فقط بتمويلها، وقال صالح إن قرار التحفظ على الحسابات والمنقولات بتلك المؤسسات ليس له علاقة بخطها التحريري أو طبيعة عملها، مبيناً أن جمعية القرآن الكريم تتلقى شهرياً مبلغ (750) ألف جنيه من الحكومة. وأعلن وجدي أن جامعة أفريقيا العالمية أكثر الجامعات التي تتلقى دعماً من وزارة المالية حيث يتم دعمها (400) مليار جنيه سنوياً ولا تخضع للمراجعة.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق