اخبار السودان اليوم - عبد الواحد نور: زيارة حمدوك لـ “كاودا” اتجاه صحيح لحل أزمة السودان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

يناير 13,

عبد الواحد نور: طالب بعودة المنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة
الخرطوم – (اليوم التالي)
وصف عبد الواحد محمد نور رئيس حركة جيش تحرير السودان، زيارة عبد الله حمدوك رئيس الوزراء إلى “كاودا” بجنوب كردفان، بأنها تمثل الاتجاه والطريق الصحيح لحل الأزمة السودانية. ودعا نور، أبناء لوضع لبنة أساسية وحقيقية لحل مشاكل السودان من داخل السودان، وأن يكون الهدف الأساسي هو مخاطبة جذور الأزمة التاريخية منذ الاستقلال.
ونادى نور طبقاً لـ(سونا) أمس(السبت)، بوضع قضايا الوطن في المقدمة والتي تتمثل في قضايا السلام والاقتصاد والمواطنة لتفادي ذهنية المحاصصة إلى ذهنية الوطن الواحد. واعتبر أن زيارة حمدوك ضمن عملية التغيير الشامل التي تعيشها البلاد، وأكد أن مثل هذه الزيارات الميدانية مطلوبة، وامتدح نور، دعوة القائد عبد العزيز الحلو، لرئيس الوزراء الانتقالي لزيارة المناطق المحررة في “كاودا”، وقال إنه سيكون قريباً مع الحلو في “كاودا” ومنها إلى مناطق جبل مرة.
وأوضح نور، أن المبادرة التي أطلقها للحوار الداخلي بدأت تؤتي ثمارها، ودعا حمدوك لزيارة معسكرات النازحين واللاجئين والجلوس مع المواطن حتى يتعرف على أزمة السودان الحقيقية وقال “هذا سيقرب وجهات النظر لإيجاد حلول للأزمة”، وأوضح أن طرحه لمبادرة الحوار بالداخل لاعتبار أن أزمة السودان ليست في الخارج وإنما داخل السودان، وتابع “يجب على جميع السودانيين الجلوس في داخل السودان في أي بقعة من أرض البلاد لمخاطبة جذور الأزمة السودانية ووضع الحلول لها”، إلى ذلك، طالب عبد الواحد، رئيس الوزراء، باتخاذ الإجراءات الكفيلة بعودة المنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة للعمل لمساعدة الضحايا والمتضررين من النازحين واللاجئين. وأشار للمعاناة التي يواجهونها في سبيل الحصول على احتياجاتهم الأساسية.
ودعا نور، إلى ضرورة إثبات حسن النوايا للتوجه نحو السلام الحقيقي، واعتبر أن طرد المنظمات الدولية من قبل النظام السابق كان عقاباً جماعياً لهم.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق