اخبار السودان اليوم - حمدوك: (ما تشيلوا هم مناقشة العلمانية وتقرير المصير)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

يناير 11,

الخرطوم – الزين عثمان
قال عبد الله حمدوك رئيس الوزراء بأن تحقيق السلام في البلاد بات أقرب من أي وقت مضى  واعتبر حمدوك في مؤتمر صحفي عقده  بمطار الخرطوم عقب عودته من زيارة لمدينة كاودا إن الزيارة ستفتح آفاقاً في مجالات كثيرة لتحقيق السلام وفي فترة وجيزة.  وأكد أن السودان أمامه فرصة تاريخية لتحقيق السلام.
وأكد حمدوك على أحقية مواطني كاودا بطرح مطالبهم في العلمانية وحق تقرير المصير، مشيراً إلى أن المطالب ليست جديدة ولم تثير استغرابه، وقال إنها مواضيع ستظل قيد البحث والنقاش وهي حاضرة في مفاوضات جوبا، مؤكداً على مناقشتهم كل القضايا في السعي نحو السلام مردفاً سنناقش كل شيء لكننا نطمح في نهاية الأمر للوصول لتوافق، وأردف الناس ما تشيل هم من هذه المسائل.
وفي كادقلي ترأس عبد الله آدم حمدوك رئيس الوزراء أمس (الجمعة) اجتماع لجنة أمن ولاية جنوب كردفان بكامل أعضائها وبحضور الوزراء الاتحاديين المرافقين، رئاسة مجلس الوزراء، الحكم الاتحادي، الثقافة والإعلام، الزراعة، والصحة.
وقال حمدوك في تصريح صحفي عقب الاجتماع إن الزيارة إلى كاودا كانت تاريخية وسوف تفتح آفاقاً رحبة للسلام، ونبني عليها لتحقيق السلام المستدام، ولديها تأثير على كل السودان وليس الولاية فقط. وأضاف: استمعنا إلى تنوير ضافٍ من لجنة أمن الولاية حول قضايا الولاية، وتحديات التعدين، اللاجئين، وخدمات الكهرباء، الطرق الدائري، وتناقشنا في عدد كبير من الموضوعات. وأكد حمدوك أن الولاية لها تحديات سوف نعالجها مع الولاية بشكل يعود بالخير على المواطن. وأبان أن أبرز التحديات تتمثل في صنع سلام مستدام، وأضاف: إذا أنجزنا ذلك نكون قطعنا 60 -70% وبدأنا في الطريق الصحيح.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق