اخبار السودان اليوم - “البعث” يسلم ملف حول إعدام ضباط (28 رمضان) إلى لجنة التحقيق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

يناير 11,

الخرطوم – (اليوم التالي)
أعلن حزب البعث العربي الاشتراكي عن امتلاكه لملف كامل حول إعدام (28) من القوات المسلحة بيد حكومة “الإنقاذ” في رمضان -1990م.
ورأى المهندس عادل خلف الله, القيادي بالحزب, أن التسريبات بشأن اعتراف علي عثمان محمد طه, النائب الأسبق لرئيس الجمهورية, بإعدام الضباط جزء من الأدلة المؤكدة, التي تؤكد تورط قيادات الجبهة الإسلامية القومية. وطالب خلف الله في تصريح لـ( نيوز), بالقصاص من قادة نظام الحركة الإسلامية, المتورطين فى قتل الضباط, وعبر عن استغرابه من خطوة “علي عثمان” فى محاولة تكرار الجريمة, وأضاف أن: “ضميره لم يستيقظ بعد ارتكابها” , ومضى للقول: علي عثمان أكد بالصوت والصورة أنهم قاموا بالجريمة. وكشف خلف الله, عن امتلاك الحزب لملف كامل بشأن حركة (28) رمضان، وقال إنهم لن يتوانوا فى تسليم الملف إلى لجنة التحقيق بغرض القصاص من المجرمين القتلة,‪ ‬ونبه إلى أن الوقائع أكدت أن بعض الشهداء دفنوا أحياء. وذكر أن الجريمة استهل بها النظام سجله الدموي البشع والمخالف لطبيعة النفس البشرية السوية، وماهو مستقر في ضمير وعقل ووجدان من كريم الأخلاق.
‪ ‬ووصف خلف الله, ما قام به رئيس مجلس السيادة الفريق أول, عبدالفتاح البرهان, باستقباله لأسر الشهداء، والإعلان عن معرفة مكان رفاتهم، تكريماً للقوات المسلحة قبل أن يكون تكريماً لشهدائها ولأسرهم وانصافاً معنوياً للأسر. واَكد خلف الله, التمسك مع تجمع أسر الشهداء, بأهمية القصاص للشهداء، وشدد على بشاعة الجريمة.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق