اخبار السودان اليوم الجمعة 10/1/2020 - كي لاتنزلق بلدنا للفتنة | السودان اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- خاص السودان اليوم:
تابع السودانيون وكثير من المهتمين فى مختلف بقاع الأرض ما جرى قبل أيام فى مدينة الجنينة والفتنة القبيحة بين مكونات المدينة والولاية ككل وخاصة قبيلتى المساليت والرزيقات ومانتج عنها ، وقد تحركت وفود فى اكثر من مدينة فى السودان للجنينة محاولين حقن الدم الحرام ووضع حد لهذا الاستسهال للقتل والحرق والتعذيب والاضرار بالغير وإن يدفع البعض باخرين الى النزوح قسرا والاثار السالبة المترتبة على ذلك ، وقد تحدث الناس عن مظاهر تقشعر لها الابدان وتبادل النشطاء صورا وفديوهات لما وقع من تجاوزات لايمكن ان يرضى بها احد ولا يقبل بها إنسان سوى لكن البعض ممن تجردوا  عن انسانيتهم خالفوا ثوابت الدين ووقعوا فى المحظور واذكوا نيران الفتنة وساهموا فى سفك الدماء وحرق المعسكرات وغيرها من الفظائع ، كل هذه الفواجع قابلها المخلصون من ابناء هذا الوطن بمزيد من الاستنكار والرفض وكانوا يرون ان الامور لايمكن ان تستقيم وانما ستاخذ البلد الى الفتنة وربما للاحتراب فسعوا الى معالجة الازمة بالبحث عن اسبابها ماوسعهم ولكنهم قبل ان يكملوا عملهم فاجأتهم الاحداث المؤسفة التى شهدتها مدينة بورسودان التى وصلت الى حد لايمكن تحمله مما انعكس سلبا على المدينة ككل وقد رأى الناس الاضطراب والارتباك الذى شهته المدينة مما كان داعيا
الى خوف الناس من الانزلاق الى فتنة لاتبقى ولاتذر كما انزلقت قبل أيام مدينة الجنينة الى هذه الفتنة السيئة .
نتمنى ان ينتبه الجميع فى الجنينة وبورسودان وفى كل البلد الى مخاطر مايحاك للسودان وحجم المؤامرة التى يجرى العمل عليها باتقان كامل ، وعلينا ان نعرف ان إنتباهنا  لهذه المؤامرة واتفاقنا على التصدى لها يجنب بلدنا مالايحمد عقباه وهذا مايجب على الجميع العمل لاجله وعدم التراخى مطلقا.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق