اخبار السودان اليوم الجمعة 10/1/2020 - التعويل على تحقيق السلام | السودان اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- خاص السودان اليوم:
للسودانيين مقدرة تامة على حل مشاكلهم
فهم يستطيعون الجلوس مع بعض حتى فى حالات اشتداد الصراع بينهم وتازم المواقف فكيف والحال الان مختلف والامور على غير ماكانت عليه تلك الأيام التى سادت فيها الرؤية الضيقة وكان المؤتمر الوطنى يسعى الى تحقيق مصالحه والبحث عن أى فرصة لتثبيت حكمه والابقاء على سيطرته على مقاليد الامور فى البلد ، وهو فى مباحثاته ومفاوضاته المعنونة بمحادثات السلام انما يرمى لتحقيق مصالحه الحزبية الخاصة بعيدا عن هموم الوطن وقضاياه ودوما مايكذب علينا فى ادعاءاته العريضة بالبحث عن السلام ، والمؤتمر الوطنى فى مساعيه هذه لايختلف عن كثير من الحركات والفصائل التى حاورها ووقع مع بعضها تفاهمات ووصلت مع البعض الى اتفاقيات كاملة بموجبها تقاسموا السلطة والثروة متناسين قضايا الجماهير التى يدعون الدفاع عنها والعمل على تحقيق ماتنادى به ، وقد رأى الناس هذا عيانا بيانا ولم يستطع انصار المؤتمر الوطنى والحركات على السواء انكار ذلك ولا يستطيعون.
وبعد اسقاط النظام المستبد وتحقيق الثورة النجاح والاطاحة بالطاغية وحزبه تكون الفرصة مواتية أمام المخلصين من ابناء الوطن الحادبين على تحقيق السلام ان يحققوا امال اهلهم فى ايقاف الحرب وتحقيق  السلام بين الاخوة .
ويعول كثيرون على زيارة السيد رئيس الوزراء الدكتور حمدوك الى كاودا التى وصلها صباح الخميس وادناه كلام حمدوك عن الزيارة وآماله بتحقيق السلام .
قال حمدوك :
اتوجه اليوم وكُلي أمل إلى مدينة كاودا العزيزة في زيارة تاريخية مهمة، تلبية للدعوة الكريمة التي تلقيتها من القائد عبدالعزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية،
وهذه فرصة عظيمة لأؤكد لأهلنا في كاودا ولكافة السودانيين في كل ركن من أركان بلادنا الحبيبة أن حكومتكم الانتقالية تسعى جاهدة لتحقيق السلام الشامل والعادل، وأنها تُولي إهتماماً متعاظماً بجميع مناطق السودان خاصة المناطق المتأثرة بالحرب والتي ظلّت مهمشة لعقود طويلة إذ أننا ندرك حقاً حجم المعاناة والظلم الذي تعرض إليه أهلنا هناك
كما ندرك ونقدر كفاحهم ونضالهم من أجل بناء سودان يسع جميع السودانيين بتنوعهم واختلافاتهم.
دعوني أقولها بكل صدق وإخلاص لأهلنا في كاودا أنه على الرغم من سياسات التهميش والتغييب التي مارسها النظام البائد في حقكم إلا أنكم لم تخرجوا عن عقولنا وقلوبنا.
وبعد ان نقلنا قول السيد حمدوك نقول له ان شعبك يعول عليك فى احداث اختراق كبير بملف السلام فلا تخيب اماله فيك .

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق