اخبار السودان اليوم الجمعة 10/1/2020 - خسائر حلفاء امريكا الخليجيين .. بقلم محمد عبد الله

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- السودان اليوم:
تقوم سياسة الرئيس الامريكى فى التعامل مع حلفائه وخاصة فى منطقتنا على  تطويعهم واخضاعهم لما يريد وحتى عدم استشارتهم فى ما تقدم عليه مع علمها بترتب اثاره عليهم ، وقد قالت الأخبار ان الضربة الأمريكية فجر الجمعة الماضية (قبل اسبوع من اليوم) التى استهدفت ركب سلمانى والمهندس ورفاقهما الكرام انعكست سلبا على الدول الخليجية فى بعض الجوانب ، ونقرأ  أدناه بعض ما يتعلق بهذا الموضوع فى هذا الباب :
تكبدت أسواق المال الخليجية خسائر تجاوزت الـ15 مليار دولار، خلال تعاملات يوم الأربعاء، وسط تراجع ملحوظ لمؤشراتها العامة متأثرة بالوضع الإقليمي إثر التصعيد الأمريكي باغتيال قائد قوة القدس في الحرس الثوري اللواء .
وتُعتبر تلك الخسارة الثانية بعد أخرى مُنيت بها مطلع الأسبوع، وفاقت الـ50 مليار دولار.
وجاء سوق المالي في صدارة ترتيب الأسواق الخليجية الأكثر خسارة؛ إذ تراجع بنسبة 1.2%، ثم السوق السعودي بتراجع 0.9%، وسوق أبوظبي بـ0.74%، وقطر بـ0.43%، والبحرين بـ0.42%، والكويت بـ0.13%، ومسقط بـ0.10%.
ويرى مراقبون أن اندلاع أيّة مواجهة بين أمريكا وإيران قد يرفع أسعار النفط لتصل إلى أكثر من 100 دولار للبرميل.
وتشكل إيرادات النفط والغاز70% على الأقل من الإيرادات العامة لدول مجلس التعاون الخليجي الست (السعودية والإمارات وقطر وسلطنة والكويت والبحرين).
اننا اذ تقرأ هذه المعلومات عن تأثر بورصات الخليج بما يجرى فى المنطقة من مواجهة بين  امريكا وايران نقول ان اغتيال سلمانى ورفاقه والرد الايرانى قد انعكسا سلبا على الخليجيين فى اكثر من زاوية فغير مانشرناه اعلاه من تضعضع الأمر فى بورصات الخليج فهناك الارتفاع الجنونى فى قيم المعاملات  التأمينية على الكثير من التفاصيل وهذا يجعل الخليجيين مثلا يدفعون أضعافا مضاعفة لما كانوا يدفعونه لشركات التأمين وهذا من الاثار الغير منظورة وغير مباشرة للتوترات فى المنطقة .
من جهة اخرى يتحدث المراقبون عن الحرج الذى وقع فيه حلفاء امريكا الخليجيين الذين دفعوا مئات الملايين من الدولارات لشراء منظومات الدفاع الجوى الأمريكية وهم يرون فشلها فى حماية القواعد العسكرية الأمريكية فى والصواريخ الايرانية تدكها وتمرغ الكبرياء الامريكى فى الوحل والرادارات المتطورة التى دفعوا فيها المبالغ الطائلة تفشل فى اكتشاف الصواريخ المهاجمة وهذا ما يجعلهم يخشون ان تصلهم هذه البالستيات الايرانية ان ارتكبت امريكا حماقة وضربت إيران من ارضهم وهم بهذا يجدون انفسهم فى حرج بالغ فلا هم يستطيعون رفض طلب امريكا ان فكرت فى مهاجمة إيران من بلدانهم – هذا ان استشارتهم أصلا – وهم الذين لم يعتادوا على مشاورتهم فى هذه القضايا بل قد يسمعون بها فى الاعلام وهم بين هذا الحرج وحرج الخوف من ان تدك بلدانهم صواريخ فشلت المنظومات الدفاعية الأمريكية المتطورة باهظة التكاليف فى اكتشافها وتتبعها ناهيك عن اعتراضها واسقاطها.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق