اخبار السودان اليوم الأربعاء 8/1/2020 - محاسبة أفراد الشرطة المتفلتين | السودان اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- الشرطة

خاص السودان اليوم:
كثيرة هى القصص التي تروى هذه الايام عن تقصير بعض رجال الشرطة فى مهامهم وتملصهم عن مسؤولياتهم وهم بهذا انما يخالفون طبيعة عملهم ويحنثون بقسم اداء المهنة اذ ان المطلوب منهم كما هو معروف ضبط الامن والمحافظة على الشارع ومنع التفلت لكن كيف يكون الوضع ان كان رجال الشرطة انفسهم متفلتين بعيدين عن الانضباط عاملين على زعزعة الاستقرار فانه حتما يكون امرا سيئا وتترتب عليه العديد من الاقدار السالبة .
كما قلنا ان عددا من الحوادث قد مرت وتم التطرق اليها من قبل الكثير من الناشطين لعل ذلك يساهم فى تسليط الضوء عليها وهذا سيؤدى الى انتباه المسؤولين الى ماجرى وتتم محاسبة المقصرين وردعهم حتى لايكونوا عبرة لمعتبر .
سمعنا عن هجمات نفذها متفلتون على مستشفى بامبده يؤمه عدد كبير من المواطنين وقام هؤلاء المجرمون بضرب الاطباء فى المستشفى وتسببوا لهم فى اذى بالغ وعندما استغاث الاطباء بالقوة الأمنية الموجودة فى الخارج كان الرد العاجز والغير مسؤول  من حكمدار القوة الذى قال لهم مش دى المدنية اللى قلتوا عايزنها ؟ خلاص خلوها تحميكم وهذا الكلام يقتضى الحساب الفورى والحاسم لمن تفوه به .
وايضا قرأنا جميعا ما حدث قبل أيام بامدرمان وفى محطة مواصلات الشهداء حيث تهجم ألمتفلتون على الناس وهددوهم بل اوسعوهم ضربا وسلبوهم ونهبوا مقتنياتهم ، هذا والشرطة القريبة جدا من موقع الحدث لاتتحرك إلا بعد ان يكون الفاس قد وقع فى الراس .
اما ماحدث بالقسم الشرقى الخرطوم فهذا شأن آخر مختلف تماما ولنقرأ ادناه التصوير الواضح لما حدث :
مقدم بالقسم الشرقي قال لبعض الشباب الذين وصلوا الى هناك بغرض تدوين بلاغات ضد المجرمين وعصابات النقرز التي عاثت فسادا في  ساحة الحرية   قال ليهم وين المدنية القلتوا دايرنها.
ولم يتوقف الأمر على ذلك بل ان احد المجرمين الذين تم القبض عليهم وهو يحمل ساطورا عندما أوصلوه للقسم طلع معرفة مع العساكر وهاك ياسلام وهزار وضحك بينما نال الشباب الشرفاء الذين حاولوا إيقاف عصابات ( الاجهزة الأمنية ) التقريع والاستفزاز.
هذه نماذج فقط من التصرفات الغير مقبولة لبعض ضباط الشرطة المتفلتين وتجب محاسبتهم فورا.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق