اخبار السودان اليوم - حميدتي: منتفعون وراء أحداث الجنينة وسنحاكم المتورطين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- حقيبة الاخبار

يناير 2,

الجنينة – (اليوم التالي)
أكد الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” النائب الأول لرئيس المجلس السيادي، وجود ما وصفهم بـ(المنتفعين) يقفون وراء أحداث الجنينة التي راح ضحيتها عشرات المواطنين لتمرير أجندتهم تحت التربيزة. واتهم حميدتي جهات لم يسمها بالتسبب في الأحداث، وأعلن حميدتي خلال زيارته للجنينة على رأس وفد المجلسين السيادي والوزراء ويضم إلى جانب عبد الله حمدوك رئيس الوزراء عدداً من أعضاء المجلس السيادي والوزراء أمس (الأربعاء)، وقال “كل من يسعى لخلق فتنة للوصول للسلطة سيحاسب وسنوقف الديات والقصاص سيطال جميع المجرمين”، وقطع بسيادة حكم القانون، وأكد حرص الدولة واهتمامها بأمن واستقرار البلاد. وتعهد حميدتي عقب الاجتماع الذي عقده بالجنينة بأن الحادثة المؤسفة لن تمر مرور الكرام”، وأضاف “سيكون الجناة عبرة لغيرهم” ، وأشار إلى أن لجنة التحقيقات المركزية بالتعاون مع لجنة الأمن بالولاية ولجان الاستجواب العسكرية والشرطية ستعلن كل النتائج التي توصلت إليها فور فراغها من التحقيقات عبر وسائل الإعلام بكل شفافية ولفت إلى أن الحرية لا تعني الفوضى بل انضباط وشورى.
من جانبه قال عبدالله حمدوك رئيس الوزراء: “ماحدث في الجنينة يمكن أن يحدث في أي مدينة في السودان لذلك سنتعامل بشكل منضبط”، وشدد على أن هذه القضية ترتبط بمسارات عديدة على رأسها السلام، ونوه إلى أن معالجة ما حدث في الجنينة يساعد في العبور بالبلاد إلى وضع أكثر أمناً واستقراراً، وأوضح أنهم تلقوا تنويراً ضافياً من لجنة الأمن والأجهزة الأمنية المُختلفة، وأشاد بدور القوات النظامية في حفظ الأمن وترحم على أرواح الضحايا وأعرب عن أمله أن تتمكن اللجنة من معالجة المشكلة.

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق