اخبار السودان اليوم الاثنين 2/12/2019 - اردوغان وترامب دوبلوماسية العائلات .. بقلم محمد عبد الله

السودان اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

- السودان اليوم:
رغم التباين الواضح بين الرجلين في كثير من الاشياء ، ورغم الخلافات والتقاطعات البينة بينهما فى كثير من المواقف إلا ان نقاط التقاء واوجه شبه تجمع بين الرئيسين التركى والامريكى ، وليس ذلك فى الاتفاق على بعض القضايا والمواقف فحسب وانما ايضا فى الشأن الشخصى وطريقة العمل .
النقطة التى نقف عندها اليوم فى هذه المساحة هى تشابه الرجلين فى اعتمادهما على صهريهما فى ادارة امر الحكم وتسيير شان المقر الرئاسى وارتباطاته الداخلية والخارجية حتى ان بعض الظرفاء اطلق على المسألة دوبلوماسية الاصهار باعتبار ان كلا من الرئيسين يعتمد على صهره فى ادارة بعض الملفات الصعبة وتذليل بعض العقبات .
ففى ابريل 2019 كانت امريكا على وشك فرض عقوبات على بسبب شرائها صواريخ S400 من روسيا لكن خلال اجتماع فى البيت الأبيض بين صهرى الرئيسين جاريد كوشنير وبيرات البيرق
اقنع البيرق كوشنير الذى اقنع بدوره بضرورة التريث فى فرض العقوبات مما دعا مستشار الامن القومى الامريكى يومها جون بولتون الى انتقاد رئيسه بالقول انه كثيرا ما يخلط بين العلاقات الشخصية والوطنية عندما يتعلق الأمر برسم السياسات وفى هذه الاثناء لم يكن اردوغان قلقا اذ تنبأ فى مارس 2019 ان الحوار بين صهره وصهر ترامب سيؤدى الى تحسين العلاقات بين بلاده وامريكا ولدى لقائه البيرق تبلغ ان الجسر يعمل بشكل جيد مما زاد اطمئنانه ،
ومرة اخرى تتحدث واشنطن عن سلوك تركى خاطئ يستوجب العقاب تمثل فى اختراق بنك خلق التركى لنظام العقوبات على إيران وتعامله مع مصارف ايرانية محظورة بحسب التصنيف الامريكى اذ قالت وزارة العدل الأمريكية ان البنك حول مليارات الدولارات الى إيران مقابل النفط والغاز ومرة اخرى ينجح البيرق فى إقناع واشنطن بعدم فرض عقوبات على البنك بحسب نيويورك تايمز التى قالت ان كلا الزعيمين يفضلان الروابط العائلية والتجارية كقنوات خلفية لاعتقادهما ان حكومتيهما تتامران عليهما .
فى العام 2004 تزوج البيرق باسراء اردوغان ، وفى العام 2005 ساعده الرئيس بدخول البرلمان ثم عينه وزيرا للطاقة كما قالت نيويورك تايمز ، وتقول الغارديان انه اصبح بعد فترة ثانى أقوى رجل فى تركيا الى حد وصفه برئيس وزراء الظل ، وترجح التايمز ان اردوغان يعده خليفة له وقد انتقل من موقع احد رجال الاعمال الناجحين الى رجل فى قلب السلطة وبالطريقة نفسها صعد كوشنير فى البيت الابيض فبعد فوز ترامب بالرئاسة تحول من رجل أعمال وتاجر عقارات الى مستشار رفيع بالبيت الأبيض حتى قالت الغارديان ان اردوغان مثل ترامب استثمر ارثه فى صهره .
حقا انها دوبلوماسية العائلات .

مزيد من اليوم

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان اليوم الاثنين 2/12/2019 - اردوغان وترامب دوبلوماسية العائلات .. بقلم محمد عبد الله في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع السودان اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي السودان اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق