اخبار الاقتصاد السوداني - ارتفاع جنوني للدولار وهجوم على الورقة فئة ألف جنيه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- السودان اليوم:
سجلت أسعار شراء ارتفاعاً كبيراً في السوق الموازي خلال هذا الأسبوع، حيث بلغ سعر شراء الدولار بالسوق الموازي الخميس الى (73) جنيهاً بالكاش و(78) جنيهاً بالشيك بينما بلغ سعر الدرهم الإماراتي (21) جنيهاً بالشيك و(18) بالكاش وذلك بحسب (س. ع) تاجر عملة، متوقعاً استمرار تصاعد الأسعار.
ورهن الخبير الاقتصادي محمد الناير استقرار سعر الدولار بالتوصل لاتفاق بين طرفي التفاوض المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير. وجزم في تصريح خاص لـ (الانتباهة أون لاين) بأن سعر الدولار والوضع الاقتصادي لن يستقر مالم يحدث توافق بين طرفي التفاوض لتشكيل هياكل الحكومة.
وأرجع عدد من الخبراء الاقتصاديين تذبذب سعر الصرف والتقلبات اليومية لقرار الحكومة بتحرير سعر صرف الجنيه في البنوك، وأشاروا إلى أن إصدار البنك المركزي لفئة (1000) جنيه سيرفع معدلات التضخم، إذا لم تتم تغطيتها وستؤدي للمزيد من تدهور العملة المحلية.
من جانبه أشار الخبير الاقتصادي د. عبد العظيم المهل إلى أن عدم استقرار سعر الصرف يعود لاستمرار اختلال ميزان المدفوعات وتدهور الجنيه السوداني وما نتج عنه بارتفاع اسعار السلع الأساسية وزيادة معدلات التضخم.

الانتباهة

المادة السابقةوالي الخرطوم: سنعمل على معالجة مشاكل التعليم وتوحيد رسوم المدارس الخاصة

مزيد من اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق