اخبار سوريا اليوم - قصفٌ ومعارك بريف حماه الشمالي.. فصائل المعارضة تستعيد مناطق خسرتها

السورية نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

"الجبهة الوطنية" تستعيد مناطق خسرتها أمس واستمرار معارك الكر والفر بريف حماه الشمالي

تتواصل المعارك بين قوات الأسد، وفصائل المعارضة، شمالي حماة، حيث تمكنت الأخيرة، اليوم الجمعة، من استعادة قرى خسرتها يوم أمس.

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، اليوم الجمعة، إن "قوات النظام انسحبت من بلدات كانت قد دخلت إليها يوم أمس كالشريعة وباب الطاقة وتل هواش والشيخ ادريس"، بينما بقيت مناطق قلعة المضيق وكفرنبودة، خاضعة لقوات الأسد وروسيا.

وقالت "الجبهة الوطنية للتحرير"()، إن اشتباكات عنيفة جرت، اليوم الجمعة، على أطراف بلدة كفرنبودة، حيث تم "تدمير عدة آليات لقوات الأسد، وقتل عدد منهم عقب استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع"، مُشيرة إلى "مقتل ضابط، وأكثر من خمسة عناصر لقوات الأسد في بلدة الكركات غربي حماة بعد استهدافهم بقذائف الهاون".

يأتي ذلك، مع استمرار غارات الطيران الحربي، حيث قال "المرصد السوري"، إن "الطيران الحربي شن 42 غارة منذ صباح اليوم على مناطق في ريفي حماة وإدلب، وهي 11 على أطراف ومحيط كفرنبودة، و10 على الهبيط، و8 على القصابية، و7 على خان شيخون، وغارتين اثنتين لكل من (ركايا سجنة ومعرة حرمة وكفرسجنة)، كما ارتفع إلى 10 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي منذ الصباح على بلدة الهبيط جنوب إدلب، بالإضافة لـ 8 براميل متفجرة استهدفت أطراف ومحيط كفرنبودة بريف حماة الشمالي، أيضاً ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على كفرعين وبرميلين متفجرين على تل عاس".

وتسببت هجمات قوات الأسد وروسيا، في ريفي حماه الشمالي وإدلب الجنوبي، خلال الأسبوعين الأخيرين، بمقتل وإصابة مئات المدنيين، فضلاً عن نزوح عشرات الألاف من السكان.

و قال محمد حلاج، مدير جمعية منسقو الاستجابة في الشمال، لـ"الأناضول"، إن 396 ألفا و480 مدنياً اضطروا للنزوح من قراهم وبلداتهم، وذلك منذ التوصل لاتفاق سوتشي.

وأوضح حلاج أن قوات الأسد استهدفت، منذ اتفاق سوتشي، 89 منطقة سكنية ضمن منطقة "خفض التصعيد"، بالقصف المدفعي والجوي والبراميل المتفجرة، لافتاً إلى أنّ توسّع نطاق القصف والاستهداف من قبل قوات الأسد، دفع المدنيين في ريف إدلب الجنوبي وريفي حماه الشمالي والغربي، للنزوح.

وأضاف ذات المتحدث، بأن النازحين توجهوا بشكل أساسي إلى بلدات "أطمة" و"دير حسن" و "قاح" و"كفرلوسين" شمالي إدلب، وإلى محيط نقاط المراقبة التركية في المنطقة.

 

 

وكانت ممثلة الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، قالت الأربعاء، إن استهداف المدراس والمستشفيات بالبراميل المتفجرة، في شمال غربي سورية "ينتهك القانون الدولي".

المصدر: 

رصد -السورية.نت

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا اليوم - قصفٌ ومعارك بريف حماه الشمالي.. فصائل المعارضة تستعيد مناطق خسرتها في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع السورية نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي السورية نت

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق