القائد محمد علي الحوشبي.. منظومة أمنية متكاملة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

القائد محمد علي الحوشبي.. منظومة أمنية متكاملة

الاربعاء 08 يونيو 2022 - الساعة:19:24:49 (الامناء/خاص)

تقرير / محمد مرشد عقابي:

تأكيداً على المضي في الدرب، ومواصلة مشوار النضال والكفاح، واقتفاء لخطى الشهداء الأبرار، وعرفانا بحقهم وتضحياتهم، وانطلاقا من قول الله سبحانه وتعالى:  "وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ"، صدق الله العظيم.

تحمل القائد الشيخ العميد محمد علي الحوشبي "أبو الخطاب" على عاتقه منذ العام 2015 للميلاد، مسؤولية وطنية عظيمة تمثلت في اعداد وبناء وتشكيل فصائل المقاومة الجنوبية والوحدات الأمنية والعسكرية في مديرية المسيمير محافظة ، واستطاع بحنكة وخبرة وحكمة ودهاء القادة الكبار ان يضع الأسس المتينة لبناء المؤسستين العسكرية والأمنية في بلاد الحواشب بقوام جل كوادره من الرموز النضالية والثورية والسواعد الفاعلة والشخصيات الوطنية المخلصة.

وانطلاقاً من المسؤولية التي تقتضيها الظروف الراهنة، بادر القائد الشيخ العميد محمد علي الحوشبي حفظه الله ورعاه، إلى غرس القيم والمبادئ المثلى في نفوس الجميع جاعلاً هدفهم الأسمى وغايتهم الوحيدة خدمة الوطن والتضحية لأجله، فالكل في الكل يمثل منظومة أمنية متكاملة، ذكوراً وإناثاً، صغاراً وكباراً، أفراداَ وجماعات، فكل المجتمع معني بالانضباط المهني، والحس الأمني، وكل فرد يمثل شعب بأسره، ويكمل بعضه بعضاً.

في غضون ذلك، حث القائد محمد علي الحوشبي، جميع منتسبي وأفراد المؤسستين العسكرية والأمنية الحواشب، بإستشعار المسؤولية الملقاه عليهم في أعمالهم وبتحسين مستوى أداءهم في كل المجالات والجوانب المهنية والتنظيمية، معتبراً الجيش والأمن الركيزة الهامة التي يعتمد عليها الوطن إعتماداً كلياً في مواجهة الأعداء، واشار الى ان الجبهة الأمنية على وجه الخصوص تمثل لوحدها جبهة مقاومة لها ثقلها الكبير وأهميتها البالغة في معادلات الردع وصناعة الفارق واحداث المتغيرات على الساحة سيما عند مواجهة مؤامرات العدو، حيث وانها تمثل صمام الأمان الذي يحمي الوطن ويصون أراضيه ومكتسباته ويحفظ أمنه واستقراره.

وتحدثت العديد من التقارير مشيدة بصحوة المؤسسة الأمنية منذ تولي الشيخ العميد محمد علي أبو الخطاب، زمام الأمور وما احدثه من تغيير جذري في الأسلوب والعقيدة الأمنية، نتج عنه تثبيت قواعد الأمن والاستقرار وبسط نفوذ سلطة النظام والقانون في كافة ارجاء البلاد، وما ترافق معها من انتصارات وإنجازات كبيرة تحققت على شتى الصعد والمستويات، تلك الصحوة والنهضة الشاملة التي أحبطت خطط الأعداء لإستهداف الجبهة الداخلية وافشلت مخططاتهم ومشاريعهم التأمرية الخبيثة للنيل من أمن واستقرار الوطن.

من جهته، أعرب القائد الشيخ العميد محمد علي الحوشبي حفظه الله ورعاه، عن مدى فخره واعتزازه بكافة منتسبي القوات المسلحة من ابناء الحواشب وما تحقق على أيديهم من منجزات، مشيداً بعطاءاتهم وتضحياتهم في كل ميادين النضال من اجل ، مؤكداً بان عليهم ان يكونوا دوماً النموذج الراقي والمشرف الذي يمثل المؤسسة العسكرية والأمنية الجنوبية في إيمانهم وتعاملاتهم واستشعارهم للمسؤولية وقيامهم بمهامهم وواجباتهم لله والوطن بأمانة وإخلاص.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق