اخبار مصر اليوم - «عبدالعال»: لا مجال للتمييز بين الإرهابيين

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شارك الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، في اجتماع الفريق الاستشارى رفيع المستوى لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف التابع للاتحاد البرلمانى الدولى، والذى ينعقد في إطار فعاليات اجتماعات الجمعية 141 للاتحاد في العاصمة الصربية بلجراد.

وأشار «عبدالعال» في كلمته، أمس، إلى أهم نتائج المؤتمر الإقليمى الأول للاتحاد والأمم المتحدة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في مدينة الأقصر، خلال الفترة من 26 لـ28 فبراير الماضى، تحت عنوان «دور البرلمانيين في مواجهة تهديد المقاتلين الإرهابيين الأجانب والتحديات المرتبطة به».

وقال عبدالعال إن مؤتمر الأقصر أثمر عن نتائج أهمها إدراك حقيقة هامة، وهى أن التطرف يحتاج لمعالجة شاملة، ترتكز على التصدى للجذور الأيديولوجية التكفيرية المسببة للإرهاب، مع عدم الفصل بين نشر الفكر المتطرف وارتكاب أعمال إرهابية مادية، لأن كليهما مترابطان.

وأضاف «عبدالعال»: «التطرف يؤدى إلى الإرهاب، سواء كان عنيفاً أو غير عنيف، ولا مجال للتمييز بين الجماعات الإرهابية ومصر أدركت ذلك منذ بداية مواجهتها مع الإرهاب، وفى سبيل ذلك كانت تخوض حرباً (ضروس) ضد الإرهاب لا تدافع فيها عن أمنها وأمن منطقة فقط، وإنما عن أمن أوروبا، والعالم أجمع، وقدمت خلال هذه الحرب الغالى والنفيس من أرواح شبابها ورجالها من أبناء القوات المسلحة والشرطة والمدنيين».

وتابع رئيس مجلس النواب أن الحرب ضد الإرهاب لم تقتصر على المواجهة الأمنية فقط، ولكن اعتمدت على مقاربة شاملة لا ترتكن فقط إلى الحل الأمنى، وإنما تسعى لعلاج جذور المشكلة عبر دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومحاربة الفكر والأيديولوجيا المتطرفة، وتعزيز قيم الديمقراطية، وتصويب الخطاب الدينى بما يرسخ لقيم التعايش المشترك واحترام الآخر، وهو الأمر الذي نجح في دحر خطر الإرهاب عن مصر، واستعادتها لاستقرارها وأمنها وريادتها ووضعها على الطريق الصحيح بما يتماشى وثقلها في محيطها الجغرافى والإقليمى.

وأوضح «عبدالعال» أن الإرهاب ظاهرة مركبة لا تقتصر مكافحتها على المواجهة المسلحة فقط ولكن لها جوانب ثقافية واجتماعية واقتصادية، معلناً عزم البرلمان المصرى على تشكيل لجنة برلمانية خاصة لبحث وسائل الوقاية من أخطار الإرهاب والتطرف ومناهضة خطاب الكراهية والعنف ومكافحتها، داعياً برلمانات العالم أجمع إلى أن تأخذ بنفس الخطوة والاستفادة من خلاصة التجربة المصرية في مواجهة الإرهاب، كما دعا المشاركين إلى تحمل واجباتهم في مكافحة هذه الظاهرة ومنع التطرف ومعالجة خطاب الكراهية على الصعيد البرلمانى، وبطريقة استباقية، تُجنب دول وشعوب العالم ويلات هذه الآفة الخبيثة.

من ناحية أخرى، شارك «عبدالعال» في الاجتماع التنسيقى للمجموعة البرلمانية العربية في الاتحاد البرلمانى الدولى، والذى يهدف إلى إحاطة المجموعة العربية بما تم في الاجتماعات الأربعة التي عقدتها اللجنة التنفيذية على مدار اليومين الماضيين، وتنسيق المواقف العربية في شأن القضايا التي ستطرح على أجندة الجمعية العمومية للاتحاد.

واستعرض «عبدالعال»، خلال الاجتماع، تقريراً حول أعمال اللجنة التنفيذية للاتحاد، كما تم خلال الاجتماع الاتفاق على مرشحى المجموعة العربية للمناصب الشاغرة في اللجان الدائمة أو الفرعية للاتحاد، إلى جانب تبادل الآراء حول الطلبات الخاصة بإدراج بنود طارئة، أو إضافية على جدول أعمال الجمعية العامة أو المجلس الحاكم.

والتقى عبدالعال، على هامش اجتماعات الجمعية، رئيس المجلس الشعبى الوطنى الجزائرى سليمان شنين، حيث شدد على دعم مصر الكامل لما تمر به الجزائر الشقيقة من ظروف استثنائية، مشيداً بالشعب الجزائرى وقدرته على العبور بالبلاد خلال المرحلة الانتقالية بطريقة سلسلة تضمن تحقيق تطلعاته والمحافظة على استقرار البلاد.

وقال عبدالعال إن ما تمر به الجزائر يعتبر شأناً داخليا تحترمه مصر، مرحباً بالإعلان عن إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة في ديسمبر المقبل، مشيراً إلى حرص البلدين على تطوير العلاقات الثنائية، السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية، وتذليل كافة العقبات بينهما فيما يخص العلاقات التجارية بين البلدين الشقيقين، مؤكدا أهمية تكثيف التنسيق بين البلدين بشأن التعامل مع القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة مكافحة الإرهاب ومواجهة التطرف الدينى في المنطقة، داعيا لمواصلة تعزيز التعاون الأمنى بين الأجهزة الأمنية المختلفة في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «عبدالعال»: لا مجال للتمييز بين الإرهابيين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق