اخبار مصر اليوم - طوارئ استعدادًا للسيول في شمال سيناء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وضعت محافظة شمال سيناء خطة متكاملة لمواجهة أخطار الكوارث والأزمات التى يمكن أن تتعرض لها المحافظة، وفى مقدمتها السيول والأمطار الغزيرة المحتملة فى فصل الشتاء، بالتعاون مع الجهات التنفيذية المعنية.

وقال اللواء محمد عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، إنه تم وضع خطة لمواجهة آثار السيول المحتملة فى فصل الشتاء، إذ إنها لا تقل خطورة عن أى كارثة أخرى، ويجب الاستعداد لها باتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية اللازمة استعدادا لمواجهتها وتلافيا لأخطارها المحتملة.

وشدد على مراجعة خطة الطوارئ الخاصة بكل جهة، على أن تكون الخطة تفصيلية ومتكاملة شاملة كافة الأنشطة والإجراءات التنفيذية التى تقع فى حدود مسؤوليتها وواجباتها فى مواجهة أخطار السيول، وبما يتلاءم مع الظروف والمستجدات وتطوير الخطة وفقا للمتطلبات الجديدة، وموافاة إدارة الأزمات فى ديوان عام المحافظة بنسخة معتمدة منها، وأن تتولى كافة الجهات المعنية مسؤولية تنفيذ خططها والإشراف عليها ومتابعة أعمال التنفيذ، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من أخطار السيول، وإعداد وتجهيز غرف العمليات وتقديم تقارير فورية ودورية منتظمة لغرفة عمليات المحافظة أولا بأول.

كما وجه بالتتبع والترقب المبكر باحتمالات حدوث سيول من خلال تقارير هيئة الأرصاد، ووزارة الموارد المائية والرى، والتى يتم إرسالها إلى المحافظة من غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء، والعمل على نشرها فى وسائل الإعلام، والتنسيق الجيد بين الجهات المعنية والقطاع الخاص والجمعيات الأهلية لدرء أخطار السيول، وعمل محاضر بالتنسيق بين الجهات المعنية وموافاة إدارة الأزمات فى المحافظة بصورة منها، ودليل التليفونات الخاص بكل جهة.

وشدد على جميع رؤساء المراكز والمدن بتحرير محاضر إزالة الإشغالات والتعديات على مجرى جسر الوادى، بالتنسيق مع مديرية الرى، ومعاينة حالة أعمال الحماية على جانبى مجرى الوادى والكبارى والبرامج المختلفة، والتأكد من إجراءات الحماية لجسور الوديان المؤدية للمدن والتجمعات السكنية، وعدم وجود أى تعديات أو إشغالات سواء بالزراعة أو المبانى وخلافها فى مجرى السيل، مع حصر وتدقيق البيانات الخاصة بالإمكانيات والتجهيزات والمعدات الهندسية المتاحة اللازمة لعمليات المواجهة، والتنسيق مع شركات مقاولات القطاع الخاص لاحتمال الاحتياج لبعض معداتها الثقيلة، والتأكد من صلاحية بالوعات تصريف مياه الأمطار، وتنسيق جهود المتطوعين من الأفراد والجمعيات الأهلية، وحصر وتجهيز مهمات وأماكن الإيواء العاجل المتاحة، وتحديد الأماكن المختارة لإنشاء معسكرات الإيواء عند اللزوم، وموافاة إدارة الأزمات فى المحافظة بنسخة منها.

وحددت الخطة مسؤولية الإدارة العامة للشؤون المالية والإدارية فى المحافظة فى حصر جميع المركبات من سيارات ولوادر ومعدات مختلفة والموجودة فى ديوان عام المحافظة وموافاة المكتب الفنى بنسخة منها، موضحا فيها الحالة الفنية واسم السائق وعنوانه ورقم هاتفه، وتفعيل خطط صيانة المركبات والمعدات ومهمات الإيواء الخاصة بمواجهة السيول وتداعياتها والتأكد من صلاحيتها، والتأكيد على تواجد نسبة من السائقين لتشغيل نسبة لا تقل عن 50% من المعدات والمركبات اللازمة لمواجهة السيول بصفة دائمة فى ديوان عام المحافظة بإشراف مباشر من إدارة الأزمات.

كما حددت مسؤوليات مديرية الموارد المائية والرى والإدارة العامة للمياه الجوفية فى التنسيق مع مراكز المدن فى تحرير محاضر الإزالة لأى إشغالات فى مجرى السيل بالتنسيق مع الجهات المعنية، ومعاينة مجارى الوديان باستمرار، والتأكد من خلوها من أى عوائق تمنع تدفق المياه لحوضى التخزين فى كل من سدى الروافعة والكرم بوسط سيناء، والقيام بأعمال الصيانة الخاصة بالسدود من بوابات التحكم ومواسير الإمداد والأعمال الميكانيكية والكهربائية للمولدات الموجودة على بوابات السدود، وموافاة غرفة عمليات المحافظة بالنوبتجيات الخاصة بالمهندسين والفنيين، والإفادة بتقرير من التنبؤات الخاصة بالطقس يوميًا، وتجهيز السيارات والمعدات التى يمكن الاستعانة بها إذا لزم الأمر.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق