اخبار مصر اليوم - سياحة الغوص بالبحر الأحمر تحذر من الممارسات البيئية الخاطئة بجزر أبوالكيزان وإلفينستون

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذرت غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية بالبحر الأحمر من ارتكاب عدد من العاملين على اللنشات السياحية العاملة في مجال الغوص عددا من الممارسات البيئية الخاطئة بإطعام الكائنات البحرية.

وأصدرت الغرفة بيانا عاجلا بأنه قد لوحظ في الآونة الأخيرة بعض الممارسات البيئية الخاطئة التي تتم في مناطق جزر الأخوين، أبوالكيزان وإلفينستون، وعدم التزام بعض الممارسين الصادرة من الغرفة ومن محميات البحر الأحمر في رياضة الغوص بالقوانين والتعليمات البيئية كإلقاء بقايا الطعام في المياه وإطعام الكائنات البحرية مما قد ينتج عنه تغيير سلوك هذه الكائنات البحرية في تلك المناطق وتعريض حياة الممارسين للخطر الداهم.

وتابع البيان أنه وجب التنبيه على ضرورة التزام كل الممارسين بالقوانين والتعليمات البيئية والقرارات ذات الصلة.

وأوضح قيام بعض يخوت سفاري الغوص بالمبيت بجزر الأخوين بالمخالفة للقرار التنظيمي للغوص بتلك الجزر والذي يمنع مبيت أي وحدات بحرية بشاطى الجزيرة وذلك حفاظًا على الأرواح، وقررت الغرفة مراقبة هذا الموقف عن كثب وسيتم تطبيق أقصى العقوبات على المخالفين للضوابط.

وشمل قرار محافظ البحر الأحمر رقم ١٤٨ الخاص برحلات الغطس لجزر الأخوين تواجد مراكب السياحة في الفترة النهارية من السادسة صباحا حتى الرابعة عصرًا وحظر مبيت أي مراكب بالجزيرتين مع اقتصار تواجد ١٢ مركبًا سياحيًا بمنطقة جزيرة الأخ الكبير و٦ مراكب بجزيرة الأخ الصغير والحصول على إذن كتابي من غرفة سياحة الغوص بتنظيم الرحلة بالتنسيق مع محميات البحر الأحمر ويحظر حظرا تاما إلقاء مخلفات عضوية أغذية أو مخلفات مطاعم وعدم صرف مياه الصرف الصحي بالقرب من الجزر أو مسافة ٥ أميال بحرية أو في المياه المفتوحة.

فيما انتهت غرفة سياحة الغوص من تنفيذ برنامج تدريبى شامل لزيادة الوعى والمعرفة البيئية لكافة العاملين بالمراكب السياحية وطرق التعامل الآمن مع موارد البيئة البحرية، خاصة بمناطق المحميات الطبيعية، لتوعيتهم بخطورة الممارسات البيئة غير السليمة التي تتسبب في الإضرار بالبيئة البحرية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق