اخبار مصر اليوم - التربية الرياضية «مادة نجاح ورسوب».. كواليس تطبيق القرار الوزارى

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدر الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، قرار وزاريا، رقم 191، باعتبار التربية الرياضية مادة أساسية، «مادة نجاح ورسوب» بإجمالى 50 درجة لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى، دون أن تضاف درجاتها للمجموع الكلى فى نهاية السنة الدراسية، وذلك من خلال موافقة المجلس الأعلى للتعليم فى اجتماعه الأخير على الاهتمام بالتربية الرياضية وجعلها منهجًا يدرس على مدار العام.

«المصرى اليوم» ترصد كواليس تطبيق القرار، إذ وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بالاهتمام بالتربية الرياضية فى المدارس، وفى الوقت نفسه كان الأمر ذاته يشغل وزير التربية والتعليم، إذ أصدر القرار الوزارى رقم 377 لعام 2017 لتعديل التقويم التربوى الشامل، والذى نص على اعتبار مادة التربية الرياضية مادة أساسية للمرحلة الابتدائية، وتضاف للمجموع بداية من الصف الأول وحتى الصف السادس من هذه المرحلة، على أن تكون مادة نجاح ورسوب فقط دون أن تضاف للمجموع الكلى بالنسبة للمرحلة الإعدادية بمراحلها الثلاث، لكن القرار أثار الجدل حينها بشكل كبير، واعتبره البعض خطوة غير مدروسة واصفين لها بالتسرع، ويرجع السبب فى ذلك لتفاوت قدرات الطلبة على ممارسة الرياضة، بالإضافة إلى أن الرياضة ثقافة متفاوتة من حيث اهتمام أفراد المجتمع بها، فضلًا عن بعض المدرسين غير المؤهلين والأماكن غير المجهزة فى المدارس.

فى الوقت نفسه، توجه عدد من أولياء أمور طلاب المرحلة الابتدائية للوزارة مطالبين بإلغاء القرار والتراجع عن الخطوة، خوفًا منهم من أن تشكل المادة عبئًا زائدًا على أبنائهم مما يعرقل هدفهم الأساسى من الدراسة وتحصيل الدرجات، لذلك خرج «شوقى» بقرار أنهى الجدل حينها حيث تراجع فى قراره، باعتبارها مادة نجاح ورسوب للمرحلة الابتدائية بدلًا من أن تضاف للمجموع.

اعاد الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلقاء الضوء على ذلك الأمر مرة ثانية فى حفل افتتاح عدد من المشروعات القومية العام الماضى، عندما ألقى كلمته منتقدًا معدلات السمنة التى تعتبر فى تزايد مستمر مما يؤثر على الصحة العامة للمصريين، خاصة انتشارها بين الشباب، ومن هنا وجه بالاهتمام بشكل أكبر بالرياضة.

طالب الرئيس وقتها المؤسسات والجمعيات الأهلية بالمشاركة ببرامجها الخاصة لحل تلك المشكلة، كما طالب بتحويل مادة التربية الرياضية لمادة أساسية فى المدارس، مشيرًا إلى ضرورة تغيير ثقافة أولياء الأمور فيما يخص تعليم الأبناء ممارسة الرياضة وخلق الوعى التام بين أبنائهم بأهميتها وعدم التعامل مع الدراسة كتحصيل عدد أكبر من الدرجات دون الاستفادة الحقيقية.

واستجاب أعضاء مجلس النواب للأمر على الفور وقدموا اقتراحات للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، بتحويل التربية الرياضية لمادة أساسية تضاف للمجموع الكلى بدًءا من الصف الثالث الابتدائى، فيما أشاد وزير الشباب والرياضة بذلك الاقتراح، مؤكدًا على أهمية تدعيم الثقافة الرياضية.

وعزز الأمر نتائج المرحلة الأولى من حملة 100 مليون صحة التى كشفت عن إصابة ملايين المصريين بأمراض كالسكر والضغط والسمنة، وقالت الدكتورة منى مصطفى يحيى، مستشار وزير التربية التعليم، إن الوزارة تسعى لبناء منهج تربية رياضية متكامل فى شكل يختلف عن حصة الألعاب فى شكلها المعروف والتى تعد وقت استراحة للطلاب أو حصة فارغة ليس بها محتوى سواء تعليمى أو غيره.

وجاء القرار فى إطار خطة الدولة للوصول لأفضل نتيجة من حملات علاج السمنة وحملات الكشف المبكر، ونظرًا لأهمية الرياضة فى الحياة اليومية وفوائدها العديدة التى تقدمها للشخص الرياضى، وفى إطار الاستعدادات للوصول بأفضل حالة صحية للمواطنين والتخلص من الأمراض، فضلًا عن التخلص من العادات السيئة التى يكتسبها الأطفال، خاصة مع تزايد الإقبال على السوشيال ميديا وعشوائية توزيع وقت الفراغ وتزايد الإقبال على الوجبات الغذائية السريعة، لتخرج الوزارة مع بداية الفصل الدراسى لعام 2019، بقرارها الجديد بتحويل التربية الرياضية لمادة أساسية للصفين الأول والثانى الثانوى، الأمر الذى أثار الجدل أيضًا بين الطلاب الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - التربية الرياضية «مادة نجاح ورسوب».. كواليس تطبيق القرار الوزارى في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق