اخبار مصر اليوم - «كونكت بلس» للمستوى الرفيع يثير جدلًا بين أولياء الأمور

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يبدو أن الموسم الدراسى لعام 2019 يتضمن عدة قرارات جديدة، فبعد أن تم اعتماد مادة التربية الرياضية مادة نجاح ورسوب للصف الأول والثانى الثانوى، وهى الخطوة التى اعتبرها البعض شيئًا لم يكن فى الحسبان، حيث إن الطلاب وأولياء الأمور ومن قبلهم إدارات المدارس اعتادوا أن التربية الرياضية مادة ترفيهية وتنشيطية فقط للتلاميذ دون التفكير فى إمكانية أن تكون مادة للرسوب والنجاح، وهو ما أثار جدلًا خلال فترة ما قبل دخول الدراسة، حيث بات الجميع يترقب احتمالية إصدار قرارات أخرى تكون بمثابة شىء جديد على عقول وفكر الطلاب، ولم تكذّب الوزارة هواجس المصريين، بل وجهت وزارة التربية والتعليم الفنى يوم الخميس 19 سبتمبر من العام الجارى بتبديل كتاب المستوى الرفيع، الذى يعتبر مادة داعمة لمواد اللغة الإنجليزية فى مختلف مراحل التعليم الأساسى، بكتاب «كونكت بلس»، الذى أصبح بمثابة كتاب معتمد من الوزارة التى طالبت كل المديريات التابعة لها بجميع المحافظات باعتماده كمادة بديلة للمستوى الرفيع لمرحلة رياض الأطفال والصفين الأول والثانى الابتدائى، على أن يكون هذا القرار شاملًا تلك المراحل الدراسية بالمدارس بجميع فئاتها، والتى تتضمن المدارس الرسمية والرسمية للغات والخاصة والخاصة للغات، بالإضافة لاعتبار المادة نجاحًا ورسوبًا وعدم إضافتها للمجموع.

وأثارت فكرة طرح كتاب كونكت بلس كبديل لمادة المستوى الرفيع الجدل مجددا، ليصبح الجميع أمام شىء مختلف عن السابق أيضا، والحقيقة كما تؤكد الوزارة فى نشراتها أن الكتاب كان قد تم تطبيقه من العام الدراسى الماضى على المدارس التجريبية، فى سياق استجابة الوزارة لرغبة أولياء الأمور بتوفير كتاب مستوى رفيع لتعزيز اللغة الإنجليزية، بعد أن أصدر طارق شوقى وزير التربية والتعليم قرارا بإلغاء مناهج المستوى الرفيع لمدارس اللغات والتجريبية، نظرًا لتلقيهم أكثر من 80% من تلك المناهج باللغة الإنجليزية، ما يعنى عدم احتياجهم للمادة التى تعزز اللغة لديهم، وطرح الكتاب وقتها، على أن يكون الأمر اختياريًا وغير معمم ودون أن يتم إحلاله محل مادة المستوى الرفيع بشكل رسمى.. وانقسمت آراء الناس آنذاك رغم أنها كانت رغبة البعض منهم، لكن بطبيعة الحال مثل أى شىء جديد لابد أن يكون له مؤيد ومعارض. وما أدى لإثارة الجدل مرة أخرى أن الكتاب كان سيسلم لكل طالب ومعه ملحق الأنشطة الخاص به، على أن تكون تكلفة شراء كل كتاب 75 جنيها لكل فصل دراسى، ذلك ما اعتبره البعض نوعا من زيادة العبء على كاهل الأسر، خاصة أن القرار يشمل المدارس التابعة للحكومة، وليست فقط المدارس الخاصة التى يتوجه لها الآباء بمحض إرادتهم.

وفى السياق نفسه، قدم المحاميان عمرو عبدالسلام وحميد جميل بلاغًا لهيئة الرقابة الإدارية والنائب العام، ضد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، ورضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام، ورئيس مجلس إدارة شركة «لونجمان» المسؤولة عن إنتاج الكتاب، نظرًا لكون عملية الشراء لصالح الشركة بشكل مباشر.

واستندت الشكوى إلى أن قانون التعليم رقم 139 لعام 1981 نص على أن التعليم ما قبل الجامعى هو حق لجميع المواطنين، ولا يجوز للمؤسسة التعليمية وفقًا لهذا القانون فرض أى رسوم مادية على أولياء أمور التلاميذ مقابل أى خدمة تعليمية أو تربوية تقدمها المؤسسة.

يذكر أن كتاب «كونكت بلس» ذو سعر موحد، ما يسيطر على سياسات المدارس الخاصة فى تحديد أسعار كتب المستوى الرفيع. ويتميز الكتاب بمحتواه الموحد، كما أنه امتداد لكتاب «connect» الذى يدرّس فى المدارس الخاصة والتجريبية واليابانية. وينقسم منهج كونكت بلس إلى الكتاب الأساسى وكتاب الأنشطة، بالإضافة لكتاب دليل المعلم، وتبلغ تكلفة دليل المعلم لشرح محتوى الكتاب 100 جنيه.. وتجمع تكلفة الكتاب من أولياء أمور التلاميذ لصالح شركة لونجمان، فضلا عن أنه يمتلك محتوى موحدًا وفقًا لبرنامج التعليم الجديد، ما يساعد على تجانس العملية التعليمية..ويعتبر مضمون الكتاب ثقيلا ويحتاج لمدرس متمكن من المادة لتوصيل المنهج بسهولة للطلاب.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «كونكت بلس» للمستوى الرفيع يثير جدلًا بين أولياء الأمور في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق