اخبار مصر اليوم - «جمعة» لأئمة المساجد: «لا ترقيات ولا مناصب إلا بالدراسة والتعلم»

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أئمة المساجد من إساءة استخدام الفتوى والتشدد فى الآراء وإباحة الطلاق والمساعدة عليه، قائلا: «أنت لست قاضيا وليس من حقك تطليق الناس.. أنت فقط تقول الفتوى والقاضى هو الذى يطلق».

وقال «جمعة» إن هناك فارقا كبيرا بين المفتى والقاضى، محذرا من التدين الظاهرى، وأنه لابد من فهم النص الدينى فهماً دقيقاً لإعمار الدنيا بالدين، وليس هدم المجتمع وتخربيه باسم الدين.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذى عقده وزير الأوقاف، واللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، بمجمع دمنهور الثقافى لائمة الأوقاف، بحضور الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، والمهندس حازم الأشمونى، السكرتير العام للمحافظة، واللواء أشرف عبدالسلام، مساعد مدير الأمن، والدكتور محمد شعلان، وكيل وزارة الأوقاف.

ووزع الوزير خلال الاجتماع نماذج من الكتب والإصدارات الحديثة على الأئمة ومديرى الإدارات، التى تساعد فى تنمية الوعى وتصحيح وتعميق الحس الإيمانى لديهم.

وأشاد بتجربة المدارس القرآنية، فى حماية النشأ من الجماعات المتطرفة، وحماية الشباب من خطرين ليسا أقل من بعضهما وهما التطرف والتسيب، معتبرا أن التطرف يغذى التسيب والتسيب والانحراف يغذى التطرف وكلاهما وجهان لعملة واحدة، مؤكدا أن المدارس القرآنية لها دور كبير فى تحصين النشء من الانفلات والأفكار المتشددة والتطرف والغلو ولها دورها الفعال فى زيادة الوعى وتنميته لدى الشباب.

وتابع فى حديثه للأئمة: «لا ترقية ولا مناصب إلا بالدراسة والتعليم والمشاركة فى دورات ومسابقات الوزارة، والدعاة لا يجب أن يكونوا مجرد موظفين يؤدون عملهم دون اجتهاد، ولا يجوز لرجل الدين أن يركن للبطالة والكسل وأن يكون مجرد مؤد لدور وظيفى»، مشيرا إلى أن وزارة الأوقاف لهذا الغرض تقيم المسابقات لتأهيل وتدريب الأئمة فى مجال اللغة والحاسب الآلى وتم تخريج دفعتين من إدارة الحاسب الآلى وتستهدف الوزارة 500 إمام وإدارى مدربين حديثاً على استخدام برامج السوشيال ميديا وتنمية مهارات التواصل الإعلامى والتحدث عبر وسائل الإعلام وتم تشكيل مركز الأوقاف للدراسات والبحوث الدينية فى إطار رسالة بناء الوعى.

ولفت إلى أن الأئمة والدعاة يؤدون رسالة جليلة وعالم الدين مهتم بكشف الأباطيل بحجة ومنطق وعقل لتحصين المجتمع من المفاهيم المغلوطة، ونحن جميعاً جنود فى خدمة الوطن، وأن المشاركة فى الدورات ومتابعة الإصدارات الحديثة عن تجديد الخطاب الدينى أمر فى غاية الأهمية.

وأعلن عن تنظيم مؤتمر دولى قريبًا تحت عنوان «فقه بناء الدول» بمشاركة أكثر من 300 عالم من العديد من الدول الإسلامية، وحث الأئمة على قراءة كتاب «هويتنا الواقية فى زمن العولمة» الذى أعتبره من أهم الكتب فى الحفاظ على الهوية.

وأضاف أن البحيرة من المحافظات الواعدة وتحظى باهتمام كبير من وزارة الأوقاف، خاصة فى مجال فرش المساجد، مثمناً دور الجهود الذاتية فى بناء المساجد، وهى من ضمن 5 محافظات على مستوى الجمهورية فى مشروع صكوك الأضاحى، وتم تخصيص 45 طنا يتم توزيعها تباعاً على الأسر المستحقة.

واستعرض بعضا من النماذج التى يقوم البعض بتأويلها وتفسيرها خطأ، فيما أشاد اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، بالتعاون المثمر بين البحيرة ووزارة الأوقاف، من خلال مشروعات أهمها مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى «100 مليون صحة»، حيث كان للوزارة ورجال الدين أثر واضح فى نجاح مثل تلك المبادرات ووصولها للمواطنين، وكذا مشروع صكوك الأضاحى الذى ساعد فى وصول الدعم لمستحقيه الفعليين حيث ظهر جلياً فى ظهور المدن بالشكل الجمالى والحضارى خلال أيام العيد، والقضاء على عمليات ذبح الأضاحى العشوائية الملوثة للبيئة. وأوضح آمنة: «نحن جميعاً مصرون على محاربة الفساد والإرهاب بتضافر كافة جهود قواتنا المسلحة والشرطة ووزارة الأوقاف والجامعة، وأن الإرهاب يتغذى وينمو على الجهل والفساد ونعمل جميعا على اقتلاعه من جذوره».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «جمعة» لأئمة المساجد: «لا ترقيات ولا مناصب إلا بالدراسة والتعلم» في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق