اخبار مصر اليوم - باحث في التراث الإسلامي: ليس كل إنسان مؤهلًا لتأويل نصوص الدين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال ممدوح الشيخ، الباحث في التراث الإسلامي، إن فهم معظم جوانب الدين علم ولكن الدين ذاته ليس علمًا، حيث ذكر أن الدين به غيبيات وأحكام شرعية وتعاليم أخلاقية وجوانب نفسية، مؤكدًا أن فهم النص الشرعي سواء كان أمرًا أو نهيًا هو صلب موضوع العلم، كما أن فهم النصوص الدينية جزء كبير منه علم.

وأضاف «الشيخ»، خلال حواره في برنامج «رأي عام»، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على قناة «TeN»، أنه لا يجوز الاجتهاد بنص محكم ولا إيمان بدون التسليم بالطاعة، وليس هناك منهجية فيمن ينتقدون العلوم ، لكن في الوقت ذاته ليس كل إنسان مؤهل لتأويل نصوص الدين.

وأشار إلى أن عدم الاعتراف بوجود الدين في العلم لا يؤدي إلا إلى القضاء على المعنى الوجداني لقيمة أهل العلم والإسلام، ثم لن نجد من ينتج خطابًا دينيًا متخصصا بعد ذلك، حيث إن هناك جزءا حرفيا وفنيا في فهم الدين، مؤكدًا أنه لا يُنادي بتدخل العلم في الدين في كل الأمور.

وتابع: «بعض القضايا التي بسببها وصف أصحابها بالكفر والرسول كان يحاربهم بالسيف كانوا يقولون كلاما يبدو منطقيا، زي مثلا قالوا على آية (أقرضوا الله قرضا حسنا)، اليهود فسروه إن الله فقير، فهنا لا يجب أن يتدخل العلم في الدين، حقائق الكفر والإيمان لا تقبل علم بل تقبل أن يكون هناك صواب وخطأ وأبيض وأسود».

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق